"النواب البحريني" يشيد بإجتماع مكة لدعم الأردن وجهود " التحالف " في اليمن

"النواب البحريني" يشيد بإجتماع مكة لدعم الأردن وجهود " التحالف " في اليمن

الأربعاء ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٨



أشاد مجلس النواب بمملكة البحرين بنتائج الاجتماع الذي عقد بمكة المكرمة في 10 يونيو 2018م بدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لمناقشة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها المملكة الأردنية، معرباً عن تقديره للدور الرائد المتواصل والمستمر، لخادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ في دعم استقرار الدول العربية والتنمية لشعوبها والإسهامات العظيمة في نصرة وخدمة الأمتين العربية والإسلامية .


كما أعرب المجلس، عن بالغ التقدير على الاستجابة السريعة للدعوة الكريمة في القمة الرباعية، تعزيزًا لمبدأ التضامن والتكافل العربي، مشيدًا بالنتائج المثمرة للقمة، التي تؤكد دعم الأشقاء للمملكة الأردنية الهاشمية، والإسهامات الرفيعة في تعزيز الاستقرار ودعم جهود التنمية لما فيه خير ونماء ورفعة الشعب الأردني .

وثمن مجلس النواب بمملكة البحرين العطاء المتميز والدور الرفيع للمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، على جهودهم المخلصة النابعة من المسؤولية التضامنية في دعم الدول العربية، والعمل لتجاوز كافة التحديات والتطورات الراهنة، وحفظ الأمن والاستقرار، وتحقيق ما تسعى له القيادات الرشيدة من خير لدول وشعوب المنطقة .

كما أكد المجلس دعمه وتأييده لجهود التحالف العربي في إعادة الشرعية في اليمن، وما قامت به من تحرير مطار الحديدة، ودورها الإنساني والإغاثي للشعب اليمني، في مواجهة المليشيات الإرهابية الحوثية المدعومة من النظام الإيراني .وشدد المجلس على الموقف الثابت لمملكة البحرين تجاه اليمن وشعبه، والداعم للشرعية بما يكفل عودة الأمن والاستقرار لليمن ، ويحمي سيادته ووحدته وعروبته، ويحقق تطلعات الشعب اليمني في الأمن والاستقرار والتطور .

وأوضح المجلس أن مشاركة البحرين تأتي في إطار التحالف العربي إيمانًا منها بأهمية التضامن والتعاون العربي المشترك لحماية المنطقة العربية وشعوبها من الأطماع والتدخلات الخارجية، داعيًا المجتمع الدولي إلى حل الأزمة في اليمن من خلال الالتزام بالمبادرة الخليجية وتنفيذ قرار مجلس الأمن، والالتزام بمخرجات حوار التوافق الوطني اليمني.

المزيد من المقالات
x