الحكومة الشرعية: ألغام إيران والحوثي حصدت أرواح 2000 يمني

الحكومة الشرعية: ألغام إيران والحوثي حصدت أرواح 2000 يمني

الأربعاء ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
كشفت الحكومة اليمنية أن ألغام الحوثي القادمة من إيران ، أو تلك التي تبتكرها بأشكال مختلفة وزرعتها في عدة مناطق باليمن، بلغت أكثر من مليون لغم، ووصل عدد ضحاياها إلى حوالي 2000 قتيل معظمهم من المدنيين.

وأوضح وزير الخارجية اليمني، خالد اليماني أن انتهاج الحوثيين لزراعة الألغام بطرق عشوائية وغير منظمة أو موثقة بخرائط يشكل تحديا لمستقبل اليمن، كما يشكل صعوبة بالغة في التخلص منها سريعا.


وقال وزير الخارجية اليمني: إن «البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، نزع منذ بداية العام الحالي فقط أكثر من 228 ألفا، ما بين ألغام وعبوات ومخلفات الحرب».

وأشار اليماني إلى سقوط أكثر من 1194 قتيلا و2287 مصابا نتيجة هذه الألغام، معظمهم من المدنيين، ما بين مارس 2015 ومارس 2018، وأكد أن بين الضحايا أكثر من 216 طفلا و72 امرأة. ولفت اليماني إلى ابتكار الحوثيين طرقا جديدة لاستخدام الألغام المضادة للمركبات وتحويل استخدامها ضد الأفراد، بغرض إحداث أكبر قدر من الضحايا الذين هم في الغالب من المدنيين الأطفال والنساء، بل لم تسلم الحيوانات من ألغام الحوثي.

ودعا اليماني المجتمع الدولي والمنظمات الدولية، خاصة الأمم المتحدة، لمساعدة الحكومة اليمنية في التخلص من الألغام من خلال تبني مشاريع مماثلة وبصورة خاصة مسح الألغام التي زرعها الحوثيون في الممرات المائية الدولية جنوب البحر الأحمر.

إلى ذلك، أفاد وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر بأن عدد الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي حتى عام 2018، بلغ أكثر من مليون لغم.

وأوضح أن الميليشيات لجأت إلى استخدام الأطفال لزرع الألغام في المناطق التي يطردون منها، وتعمدت تفخيخ المنازل والمستشفيات ودور العبادة تهديداً للمدنيين فيها.

وتتصاعد أعداد الضحايا اليمنيين جراء ألغام الميليشيات بشكل يومي، مع استمرارها في زراعة المزيد منها بكثافة وعشوائية بالتوازي مع خسائرها الميدانية المتواصلة.
المزيد من المقالات
x