«الأحساء مبدعة» يناقش تمكين المرأة الحرفية

التركيز على الحرف التي مُثلت عالميًا في اليونسكو

«الأحساء مبدعة» يناقش تمكين المرأة الحرفية

الثلاثاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٨


ناقش الفريق التنفيذي للأحساء المبدعة مع مركز التنمية الاجتماعية تمكين المرأة في مجال الحرف اليدوية واستخراج التراخيص اللازمة، وذلك في الاجتماع الشهري الذي استضافه المركز مؤخرًا.


واستعرض منسق الأحساء في اليونسكو المهندس أحمد المطر أهمية الشركاء مع الأمانة لتنفيذ المهام التي تؤكد على التدريب والتطوير والتسويق للحرفيين، كما استعرض أهمية المشاركة القادمة في بولندا حيث ستصبح هذه المشاركة الدولية السادسة لفريق الأحساء المبدعة.

بدوره رحب مدير مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء علي الحمد بالحضور وأبدى استعداده لدعم الأحساء المبدعة، وذكر انهم في المركز يسعون لتعزيز الشراكة مع الأمانة والقطاعات الأخرى؛ لتطوير الحرف والاهتمام بالحرفيين، مؤكدًا على دور المركز في تمكين المرأة من خلال تنفيذ البرامج المتخصصة وخاصة الحرف اليدوية، بينما استعرض تقرير اللجنة الإدارية والذي يركز على الحرف التي مثلت الأحساء عالميًا في اليونسكو ولنيلها البعد التاريخي والثقافي والحضاري وهي الحرف الأصيلة التي يحتاجها المجتمع وتصنع بأيدٍ وطنية ومن مواد خام محلية، وانشاء جمعية للحرفيين تهتم بشؤونهم وتطلعاتهم وتطوير قدراتهم، ومناقشة إمكانية المشاركة في سوق عكاظ بركن يمثل الأحساء المبدعة.

كما استعرض ممثل مركز التنمية الاجتماعية في فريق الأحساء المبدعة عادل الماجد مهام المركز في الفريق، والتعاون مع مكتب العمل لاستخراج وتسجيل شهادات حرفيين ومهن، وزيارة الجمعيات والحرفيين والحث على التسجيل، والاستعداد للتعاون في إقامة الدورات وتطوير الحرفيين مع الجمعيات الخيرية، والاسهام في التسويق للمنتجات مع الجهات المختصة.

من جانبه، أشار ممثل جامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور مهنا الدلامي الى تجربة الجامعة في تعزيز منتجات طلاب الجامعة لتشجيع العمل الجماعي وصقل المواهب، حيث سعت الجامعة لتسويق المنتجات وحققت بعضها أرقامًا ممتازة وبالإمكان الاستفادة من هذه التجربة في عمل الحرفيين، واستعرض ممثل المجلس البلدي بالأحساء سعيد الرمضان الجدول الزمني لإنتاج فيلم الأحساء المبدعة الذي تبنت جامعة الملك فيصل تصويره وإنتاجه؛ كونها أحد الشركاء الرئيسيين في فريق الأحساء المبدعة.

المزيد من المقالات
x