تويوتا كورولا «أفضل سيدان صغيرة» في جوائز «سيارة العام في الشرق الأوسط»

تويوتا كورولا «أفضل سيدان صغيرة» في جوائز «سيارة العام في الشرق الأوسط»

الثلاثاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٨
عادت شركة تويوتا مرة أخرى لتحقق المزيد من النجاحات في جوائز «سيارة العام في الشرق الأوسط»، أكبر برامج جوائز قطاع السيارات مكانة في المنطقة، حيث نال طراز كورولا هذا العام جائزة «أفضل سيدان صغيرة».

اختيار المركبات الفائزة بجوائز هذا العام جاء من قبل لجنة تحكيم مكونة من 16 صحافياً مستقلاً ذوي خبرة واسعة في قطاع السيارات، ويعملون مع أبرز المطبوعات والمنشورات المتخصصة في مجال السيارات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


ويأتي فوز الجيل الثاني عشر من تويوتا كورولا بجائزة «سيارة العام في الشرق الأوسط» التي تحتفل اليوم بنسختها الخامسة، بعد الإعجاب الذي أبدته لجنة التحكيم بعشرة جوانب رئيسية شكلت المعايير التي تم على أساسها اختيار السيارات الفائزة. وشملت تلك المعايير: التصميم والجودة، والمظهر الخارجي والمقصورة الداخلية، وسهولة القيادة، والسلامة والمتانة، والأداء والقوة، والابتكار التقني، والقيمة مقابل المال (سعر السيارة الجديدة وسعرها عند إعادة البيع)، والمزايا البيئية، وأخيراً وليس آخراً الراحة والمرونة.

وفي تعليق له، أعرب المهندس طه بن حسين الغامدي، المدير العام التنفيذي لعمليات مبيعات التجزئة لتويوتا في عبداللطيف جميل للسيارات، الموزع المعتمد لمركبات تويوتا في المملكة، عن اعتزازه بالفوز بهذه الجائزة المرموقة، وصرح قائلاً: «نحن فخورون باستمرار سيارات تويوتا في استحقاق أرقى الجوائز الإقليمية والعالمية، وآخرها جائزة أفضل سيدان صغيرة لتويوتا كورولا، ما يعتبر دليلاً دامغاً على جاذبية هذه السيارة وتفوقها في الجمع بين الجودة والقيمة على حدٍ سواء، الأمر الذي يتجسد في كونها من بين السيارات الأكثر شعبية في المنطقة.»

وأضاف الغامدي: «تعد تويوتا كورولا ترجمة عملية للاعتمادية والاقتصاد في التكاليف وفي استهلاك الوقود، ما جعلها تحظى بسمعةٍ واسعةٍ على مدى العقود الخمسة الماضية، وتصبح سيارة السيدان الصغيرة المفضلة في المملكة والمنطقة.»
المزيد من المقالات
x