المطالبة بترحيل "هندي" ارتبط بـ"داعش" فكريا وإعلاميا

اشترك بمجموعات إلكترونية تؤيد التنظيم..

المطالبة بترحيل "هندي" ارتبط بـ"داعش" فكريا وإعلاميا

الثلاثاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٨

عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب وأمن الدولة، أمس في الرياض، جلسة للنظر في دعوى ضد مقيم من الجنسية الهندية، أدانته فيها النيابة العامة بتأييده لتنظيم "داعش" الإرهابي، ومتابعته قنوات تهتم بنشر أخبار التنظيم والصور والمقاطع القتالية للتنظيم الإرهابي.

وكشفت تفاصيل لائحة الاتهام، عن قيام المدعى عليه بارتكاب عدة جرائم، تتضمن اشتراكه بمجموعات في برامج التواصل الاجتماعي تقوم بالتدريب على تفكيك وتركيب الأسلحة والعمليات الانتحارية، وشرح طريقة الهجوم عن طريق الرسم بالخرائط الحربية.

و ذكرت لائحة التهم قيام المدعى عليه بإعداده وإرسال وتخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام المجرم والمعاقب عليه بموجب نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، من خلال استخدامه برنامج (قوقل بلس) وبرنامج التواصل الاجتماعي (التيلجرام) ومتابعة ونشر الإصدارات والصور ومقاطع الفيديو المؤيدة لتنظيم "داعش" الإرهابي.

إضافة إلى اشتراكه في عدة قنوات عبر برنامج (التيلجرام) تؤيد وتمجد تنظيم "داعش"، وتهتم بنشر أخبار التنظيم والصور والمقاطع القتالية التي يقوم بها عناصر التنظيم في سوريا، وكيفية تفكيك وتركيب الأسلحة والعمليات الانتحارية، وطريقة الهجوم عن طريق الرسم بالخرائط الحربية.

وذكر المدعي العام، أن المتهم تواصل مع صاحبة حساب عبر برنامج (قوقل بلس)، وشخصين أحدهما يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية والآخر يوجد في بريطانيا من المؤيدين لتنظيم "داعش" الإرهابي، كذلك قيام المتهم بتخزين مقاطع وصور مسيئة لولاة أمر وعلماء المملكة.

وبناء على ما تم عرضه أمام ناظر القضية، طالب المدعي العام بالحكم بإدانته بما أسند إليه، والحكم عليه بالحد الأعلى من العقوبة الواردة في البند أولاً من الأمر الملكي رقم أ/44 والحكم بإبعاده عن البلاد بعد انتهاء محكوميته اتقاء لشره.

إضافة إلى الحكم عليه بالحد الأعلى من العقوبة المقررة في المادة السادسة من نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، والحكم بمصادرة جهاز هاتفه الجوال، وإلغاء شريحة الاتصال الخاصة به وفقاً لنظام مكافحة جرائم المعلوماتية المشار إليه.

المزيد من المقالات
x