بيتزي: مستقبلي مجهول مع الأخضر ومصيري بيد هؤلاء

بارك الانتصار على «الفراعنة» ونفى أن يكون قد أوعز للمولد تنفيذ ركلة الجزاء

بيتزي: مستقبلي مجهول مع الأخضر ومصيري بيد هؤلاء

الثلاثاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٨
بارك المدير الفني للمنتخب السعودي خوان بيتزي الانتصار على المنتخب المصري وقال في المؤتمر الصحفي يوم أمس:

مبروك للشعب السعودي عامة، كنا الأفضل واستطعنا أن نتغلب على المنتخب المصري في آخر المباراة بعد أن استحوذنا على أجزاء كبيرة من المباراة.


أمام مصر لم نرتكب أخطاء حتى تسجيل الهدف الأول لهم، في البداية لم يكن هناك لعب منسق ومنسجم، حتى تمكنا من التحكم بايقاع المباراة والاستحواذ على الملعب.

صحيح أننا لعبنا بشكل عرضي والمنتخبان يريدان وداعا جميلا للمونديال، لذلك حافظنا على الاستحواذ والضغط حتى تحقق الهدف الثاني.

وعن تبعات الهزيمة في المباراة الافتتاحية قال بيتزي: علي ان اقول اننا لم نتوقع مباراة روسيا، نتيجة ومستوى، اعتقدنا اننا نستطيع ان نتكيف بلا مشاكل، لا أقول اننا لسنا محظوظين لاننا قابلنا روسيا ولكن لم نكن في يومنا.

بعيدا عن الضغوط كل ما اريده من اللاعبين ان ينسجموا ويستمتعوا ويلعبوا دون ضغط.

وعن مستقبله مع المنتخب بعد نهاية البطولة وهل سيستمر مدربا للأخضر، أجاب بيتزي ان اتحاد القدم هو من سيقرر بقاء بيتزي من عدمه، أنا مسرور والمنتخب بأسره سعيد واللاعبون متفاهمون ومسرورون معي، أنا لن اتحدث عن القادم وسأتركه لمن يعنيه الأمر.

وعن حراراة الطقس في فولغوغراد ومدى تأثيره على اللاعبين في مباراة الأمس، أجاب: علينا ان نتكيف على اي ظرف واستطعنا تقديم مستوى مميز رغم حرارة الأجواء في المدينة الحارة نسبيا.

ووجه بيتزي رسالة للجمهور السعودي مطالبا اياهم بالصبر وقال: علينا أن نتابع العمل وأن نكون صبورين، نحن نحتاج للوقت والإخفاق والنصر حتى نتحسن، عليكم بالفخر اليوم وعليكم بالصبر على منتخب بلادكم.

وعن ضربة الجزاء التي نفذها المولد وهل هو من أوعز له بالتنفيذ، أوضح بيتزي أنه لم يقرر هذا لأي فريق، اللاعبون هم من يقررون لانهم الأعرف بإمكاناتهم.

وعن سبب إشراكه لحارس مختلف في كل مباراة أجاب بيتزي: لا يمكن ان افسر قراراتي لأي شخص هكذا، ولكن ما أنا متأكد منه أن الحراس الثلاثه هم الأفضل خلال الموسم في الدوري السعودي.

وختم بيتزي المؤتمر بالتأكيد على أن الفوز في كأس العالم ولو لمباراة واحدة أمر سعيد وسيخلدها التاريخ فنحن نتكلم عن أكبر تظاهرة كروية، ولكم أن تتخيلوا أن التاريخ سيخلد اسمي الفرج والدوسري ضمن هدافي كأس العالم على مر العصور، ومؤكد أن اللاعبين سيروون ذلك للأبناء والأحفاد بكل فخر.
المزيد من المقالات
x