الجبيل تستضيف ورشة التعامل مع المواد الخطرة

الجبيل تستضيف ورشة التعامل مع المواد الخطرة

الثلاثاء ٢٦ / ٠٦ / ٢٠١٨
يرعى محافظ الجبيل عبدالله العسكر، بعد غد «الاربعاء»، ورشة عمل بعنوان «التعامل مع المواد الخطرة وفاعلية الاستجابة في حالات الطوارئ»، في الجبيل الصناعية بحضور مدير عام الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد راشد الهاجري وعدد من المسؤولين والمختصين ورؤساء الشركات.

وتستمر الورشة على مدى يومين يتم من خلالها تقديم عدد من المحاضرات منها الاستجابة لادارة حوادث المواد الخطرة ودراسة عدد من الحالات منها طب الكوارث والتلوث الاشعاعي وكيفية التدخل لازالة التلوث والسلامة والصحة المهنية في بيئة عمل المواد الخطرة.


واختارت ادارة الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية الجبيل الصناعية، مقرا لها لوجود العديد من المصانع العالمية التي تحتوي على عدد من المنتجات الخطرة التي تشكل خطرا على حياة الانسان وصحته وما لها من اضرار بالبيئة والممتلكات، حيث تتواجد المواد الخطرة في منتجات الصناعات الكيميائية بالإضافة الى الصناعات الأخرى حيث يتم استخدام المواد الخطرة بشكلٍ رئيسي في المناطق الصناعية المنتشرة في جميع المناطق والتي يتم نقل المواد الخطرة اليها من المواني بواسطة القطارات والشاحنات والانابيب مما يحدث حادثا يشتمل على المواد الخطرة نتيجةً لأسباب عديدة منها خلل تقني او خطأ بشري او أضرار طبيعية.

ومعظم الحوادث التي تشتمل على مواد خطرة قد تحدث داخل حدود المنشأة بدون أي تأثير خارجي مع ذلك قد يقع حادث يتجاوز تأثيره حدود المنشأة ويصل الى المناطق السكنية القريبة من المصانع. وتولي الشركات الصناعية في الجبيل اهتماما بجميع المنتجات لتلافي وقوع اي حادث يشتمل على المواد الخطرة ويتواجد عدد من المختصين في المصانع للتعامل مع اي حادث بكفاءة عالية اضافة الى توافر عدد من الاجهزة الحديثة مثل كاشف المواد الخطرة المختلفة في المصانع والذي يهدف الى الإنذار عند وجود تسرب للمواد الخطرة ومواد امتصاص وغيرها وجهات الطوارئ على مستوى عال من التدريبات لمساعدة المنشأة في التعامل مع اي مكروة لا سمح الله دون اضرار.
المزيد من المقالات
x