بحث حلول لتحديات الشركات العائلية الخليجية

بحث حلول لتحديات الشركات العائلية الخليجية

الاثنين ٢٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
تحت شعار «الاستقرار والاستمرارية والنمو» يعقد الملتقى الخليجي للشركات العائلية الذي ينظمه اتحاد غرف دول مجلس التعاون للتميز خلال 3-4 أكتوبر 2018م بالرياض، وبين الأمين العام للاتحاد عبدالرحيم نقي أن الشركات العائلية التي تملكها وتديرها العائلات في وقتنا الراهن تعتبر العمود الفقري لاقتصاد دول مجلس التعاون الخليجي بمختلف أشكالها انطلاقاً من الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الكبرى منها.

مؤكداً على أن قطاع الشركات العائلية يلعب دوراً مهماً في منطقة الخليج لاسيما وأنه يستحوذ على 60 % من الدخل القومي غير النفطي، و80% من فرص العمل بالمنطقة.


كما بين الأمين العام أن الملتقى يهدف الى مناقشة التحدّيات التي تواجه الشركات العائلية في دول مجلس التعاون الخليجي، وعرض الاستطلاعات والدراسات الاستقصائية ودراسات الحالة بهدف الاستفادة منها لتذليل العقبات التي تواجه تلك الشركات والعمل على تجنبها، والى تبادل الخبرات وعرض أفضل الممارسات، وتعزيز الروابط بين الشركات العائلية الخليجية، وتوفير فرص الاستشارات مع الخبراء، والدعوة من أجل تأسيس مركز خليجي موحّد للشركات العائلية.
المزيد من المقالات
x