انهيار ميليشيات إيران في «مثلث الموت» السوري

انهيار ميليشيات إيران في «مثلث الموت» السوري

الاثنين ٢٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
تفجر الوضع في الجنوب السوري مع تسارع الأحداث هناك، ما ينذر بعودة تفجر الأوضاع الإنسانية في تلك المنطقة، لا سيما مع تواصل حشد الأسد لقواته وميليشياته الإيرانية، بجانب إصرار المعارضة على المواجهة، وسط تحذيرات واشنطن للنظام بعدم التصعيد، فيما تكبد النظام وحرس الملالي عشرات القتلى في «مثلث الموت» هلكوا بنيران المعارضة.

وفي منطقة «مثلث الموت» الواقعة عند التقاء محافظات ريف دمشق ودرعا والقنيطرة، استهدف الثوار مواقع ميليشيات الأسد وإيران في قريتي دير العدس والهبارية بالأسلحة الثقيلة، مكبدا عناصرهم عشرات القتلى والجرحى. وتترافق عمليات الاستهداف مع اشتباكات عنيفة تخوضها الفصائل السورية لصد هجمات نظام الأسد، الذي يواصل خرق اتفاق خفض التصعيد المبرم بين الولايات المتحدة وروسيا والأردن.


يذكر أن الولايات المتحدة جددت تحذيراتها لروسيا ونظام الأسد وميليشياته بعدم استمرارهم في خرق اتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري، وخاطبت الفصائل بضرورة عدم الانصياع لاستفزازات قوات الأسد، مهددة برد حاسم في حال استمرار تلك الخروقات من قبل النظام السوري.

وفي شان منفصل، أعلن الجيش الإسرائيلي اطلاق قواته الجوية صاروخ «باتريوت» على طائرة «درون» قادمة من الأراضي السورية وأجبرها على العودة.
المزيد من المقالات
x