الخطيب: بيتزي لا يعرف اللاعبين وخسرتم مارفيك الحظ لم يخذل المنتخبات العربية وغياب صلاح له تأثير

الخطيب: بيتزي لا يعرف اللاعبين وخسرتم مارفيك الحظ لم يخذل المنتخبات العربية وغياب صلاح له تأثير

الاحد ٢٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
تواجد نجم المنتخب السوري لكرة القدم فراس الخطيب في مونديال روسيا، فكان لـ«الميدان الرياضي» هذه الوقفة معه:

كيف رأيت اداء المنتخبات العربية بكأس العالم؟

- المباراة الافتتاحية عند أغلب المنتخبات العربية لم تكن جيدة، المنتخب التونسي والمنتخبان السعودي والمصري لم يقدما مباريات افتتاحية عالية المستوى، اما المباراة الثانية فكل المنتخبات العربية كانت أفضل باستثناء مصر. السعودية كانت أفضل، والمغرب هو افضل المنتخبات العربية قدم مستوى جميلا، ولكن الحظ عانده أمام البرتغال وايران.

هل تعتقد ان الحظ خذل المنتخبات العربية في المواجهة الأولى؟

- لا اعتقد ان الحظ خذلهم باستثناء المغرب، المنتخب المصري لم يقدم مستوى يشفع له ويخرج بفوز في المواجهتين، كان من الممكن أن يتعادل في المباراة الأولى، ومع ذلك لم يقدم المستوى المطلوب دافع فقط والمنتخب السعودي قدم مباراة كانت اقرب للتعادل مع الأوروجواي. كما قدم مباراة سيئة جدا امام روسيا.. والمنتخب التونسي قدم مباراة دفاعية بحتة مع المنتخب الانجليزي، الذي ضيع الكثير من الفرص، صح انه فاز في الدقيقة 90، لكن المنتخب الانجليزي كان يستحق الفوز في المباراة.

المنتخب المصري يضم الكثير من الأسماء المحترفة بالعديد من الدوريات المتقدمة في أوروبا وفي الدول العربية، لماذا هذا الظهور المهتز؟

- غياب محمد صلاح في المباراة الأولى كان له التأثير الكبير على المنتخب المصري أيضا وجوده في المباراة الثانية لم يكن بالجهوزية التامة، وأيضا أثر بوجوده وفي غيابه على الفريق وأسلوب طريقة لعب المدرب الدفاعية البحتة في المباراة الأولى أو من خلال التحذيرات أو من خلال الفترات السابقة للمنتخب المصري لم تكن إيجابية في كأس العالم. أتوقع المدرب له دور والخبرة لها دور وجميع المنتخبات العربية تنقصها الخبرة في المونديال وجميعهم اذا شاركوا في المونديال القادم ستكون لهم مباريات أفضل بكثير من المباريات، التي قدموها في روسيا.

المنتخب السعودي لعب مباراة الافتتاح أمام روسيا وقبلها بأربعة أيام لعب أمام ألمانيا وقدم اداء ممتازا، لماذا هذا التباين في المستوى؟

- اختلاف كبير بين المباريات الودية والمباريات الرسمية، فدائما المباريات الودية تغش الفريق وتعطيه انطباعا مخالفا للانطباع الحقيقي وضغط كأس العالم غير المباراة الودية، وأنا توقعت قبل مباراة روسيا وقلت مباراة السعودية سيكون عليها تأثير سلبي على المنتخب ومن الإعلام والمدرب واللاعبين والثناء لم يكن في وقته.

هل المنتخب خسر الهولندي مارفيك أم أن المدرب الأرجنتيني بيتزي يؤدي أداء جيدا أم هذه قدرات اللاعبين؟

- لا ابدا، المنتخب السعودي خسر مارفيك الهولندي، مدرب عالي المستوى حافظ للدوري السعودي وكان مع المنتخب السعودي فترة سنة أو أكثر، فكان يوظف اللاعبين بشكل جيد داخل الملعب وشاهدناه في التصفيات بأداء ممتاز، فالتغيير لم يكن ضروريا وحبذا لو كان التغيير من داخل الدوري السعودي على أساس أنه أعلم باللاعبين من المدرب بيتزي، الذي لا احد يشك في قدراته أو تاريخه نحن أقل بكثير من أن نتكلم عن تاريخه، ولكن بالنهاية بيتزي لا يعلم اللاعبين ولا عقليتهم ولا تفكيرهم خلال أسابيع أو شهور.

بالنسبة للاعب العربي بماذا يختلف عن الأجنبي، لماذا لا يجيد العربي اللعب تحت الضغط؟

- اللاعب الأجنبي يلعب في أكثر من دوري كبير، فيختلف عن اللعب في الدوريات العربية مهما كانت قوتها، أي منتخب يعتمد على لاعبين يلعبون فقط في بلدهم لا يجد الأداء المطلوب، فيلزم من اللاعب أن يلعب في الدوريات القوية المختلفة ليجاريهم بدنيا ومهاريا وذهنيا.

ما المنتخب، الذي فاجأك بظهوره بطريقة سلبية أو إيجابية؟

- المنتخب الألماني فاجأني في المباراة الأولى بظهوره بشكل سلبي والمنتخب الأرجنتيني كذلك، المنتخب الذي فاجأني كرواتيا، والذي قدم مستويات جدا عالية في مباراتين، أيضا المنتخب البلجيكي متوقع منه والبرازيلي كذلك، والمنتخب الروسي فاجأني بالنتيجة وليس الأداء.

بطل كأس العالم لـ 2018 بوجهة نظر فراس الخطيب مَنْ هو؟

- البرازيل.. الفريق الأقوى بوجهة نظري من الحارس إلى المهاجم، فريق متكامل ليس عنده اي ثغرة.

الكابتن ابراهيم عالمه انتقل إلى نادي القادسية السعودي، ما الكلمة التي توجهها له؟

- أتمنى له التوفيق، ابراهيم حارس على مستوى آسيا والوطن العربي، حارس ممتاز يملك امكانات جبارة، اتمنى له التوفيق وخطوة موفقة بإذن الله، واتمنى ان يقدم أفضل مستوى لنادي القادسية ويكون بداية لحراس آخرين من الدوري السوري أو المنتخب السوري يلعب في الدوري السعودي بالإضافة لاستمرار تألق عمر السومة وعمر خريبين وجهاد الحسين.