تعاون المملكة والبحرين في مجالات السياحة والتراث الوطني

على هامش اجتماع لجنة التراث العالمي بالمنامة

تعاون المملكة والبحرين في مجالات السياحة والتراث الوطني

الاثنين ٢٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين الشقيقة مساء أمس، صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الذي يزور المنامة للمشاركة في اجتماع لجنة التراث العالمي الذي تستضيفه مملكة البحرين الشقيقة.

ورحب سمو ولي العهد بمملكة البحرين الشقيقة خلال اللقاء بسمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مقدراً مشاركته في أعمال الدورة الثانية والأربعين للجنة التراث العالمي، معرباً سموه عن اعتزازه بالتعاون القائم بين البحرين والمملكة في مجالات السياحة والتراث الوطني في ظل الاهتمام والرؤية المشتركة لتعزيز التراث والإرث الحضاري الغني لكلا البلدين الشقيقين.


وأشاد بالتعاون الوثيق بين البحرين والمملكة، وتشاركهما في تأكيد الدور الإنساني والحضاري لهذه المنطقة التي تشهد الكثير من الشواهد الحضارية التي عكست عراقتهما انطلاقاً مما يربط البلدين الشقيقين من علاقات أخوية وتاريخية متميزة على مختلف الصعد، مؤكداً أهمية صون الإرث الحضاري والثقافي والحفاظ عليه باعتباره الهوية التي تشكل كيان المجتمع ويقوده نحو الرقي والتقدم.

من جانبه، عبّر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، على ما أبداه من اهتمام بالتعاون البحريني السعودي في القطاعات التراثية وعمل لجنة التراث العالمي، مؤكداً دور مملكة البحرين وعملها الدؤوب لنجاح أعمال الدورة الثانية والأربعين للجنة التراث العالمي.

ونوه إلى أن المملكة والبحرين تشتركان في حضارات ممتدة وإرث حضاري عميق، تحرص القيادة في البلدين على حمايته وإبرازه والتعريف به، مشيداً سموه ببرامج التعاون المشتركة بين البلدين في هذا المجال.
المزيد من المقالات
x