العبادي: جماعات خزنت السلاح لتهديد الدولة العراقية

العبادي: جماعات خزنت السلاح لتهديد الدولة العراقية

الاحد ٢٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، السبت، ان التحدي المقبل اقتصادي، فيما اشار الى ان هناك جماعات استغلت الحرب على «داعش» لتخزين السلاح من أجل تهديد الدولة، في إشارة للاشتباكات الاخيرة بين القوات الأمنية وميليشيا عراقية مدعومة من إيران.

واشار العبادي خلال محاضرة ألقاها في كلية الدفاع العراقية ببغداد، إلى ان هناك جماعات استغلت الحرب على داعش لتخزين السلاح من أجل تهديد الدولة، والاستقواء عليها وابتزاز المواطنين، مشددًا على أنهم لن يسمحوا بذلك، وأضاف: هناك تخطيط عالٍ وحكمة للوقوف بوجه هؤلاء وحصر هذا السلاح، موضحًا ان هناك من المواطنين مَنْ امتلك سلاحًا بهدف الدفاع عن نفسه في وقت مضى وهؤلاء يختلفون عن تلك الجماعات.


يشار إلى أن القوات الأمنية، اعتقلت الأربعاء، عنصرًا تابعًا لميليشيات الحشد الشعبي الإيرانية، بعد اصابته شرطيين اثنين في تبادل لإطلاق النار في بغداد.

ولفت العبادي الى انه لن يكون هناك اي سلاح خارج اطار الدولة، وقال: ان المؤسسة العسكرية قائمة على اساس مصلحة وحماية المواطنين، مبينًا ان البلد تعرّض الى تحدٍ كبير ووجودي وارادوا تمزيقه، وقد واجهنا هذا التحدي وانتصرنا عليه بوحدة ابناء شعبنا.

والأحد الماضي، شدد العبادي، على اهمية استمرار حيادية القوات المسلحة وإبعادها عن الخلافات والصراعات السياسية، فيما اشار الى ان العمل جارٍ على حصر السلاح بيد الدولة.
المزيد من المقالات
x