ضعيف

ضعيف

الجمعة ٢٢ / ٠٦ / ٢٠١٨
مستوى الدوري السعودي وفق تقيم الدوريات بالعالم يعتبر ضعيفا، ولذلك فان مخرجات هذا الدوري ستكون ضعيفة فكريا وجسديا ومهارياً.

ضعف المنتخب بسبب ضعف إمكانيات اللاعبين البدنية والذهنية والمهارية ولن يكون لدينا منتخب قوي الا اذا كان لدينا لاعبون يتميزون ببنية جسمانية قوية تساعد على الاحتكاك والتفوق.


هذا لا يعني ان لا يكون هناك لاعبون مهرة يتفوقون بمهاراتهم وبأفكارهم ولكن بالمنظور الكلي لابد من التركيز على صناعة اللاعبين من الصغر.

شاهدنا منتخبنا في مباراته الثانية والتي خسرها بهدف من المنتخب الأرجواني بغض النظر عن النتيجة فان المدقق بشكل يبتعد فيه عن نتيجة المباراة الافتتاحية يجد ان منتخبنا ضعيف.

قد يقول قائل كيف تم تقييم الدوري والمنتخب بالضعيف؟

سؤال يحتاج لنقاط كثيرة ولكنني سوف اقدم نقطة واحدة كافية معبرة عن ذلك الضعف.

النقطة تتمثل بعلامة استفهام فحواها ايعقل ان لا يتمكن هذا الدوري من انتاج ظهير ايسر لكي نستعين بياسر الذي يلعب ظهير أيمن ليكون في مركز الظهير الأيسر؟ ايعقل ان لا ينتج هذا الدوري مهاجماً صريحاً ليحل فهد المولد في خط الهجوم؟

بيتزي مدرب منتخبنا لم تستطع ان تجعل لك بصمة محددة فلم تستطع ان تلعب حتى الان مباراتين متتاليتين بتشكيل واحد!

أنت مدرب لا تستطيع ان تقرأ المباراة بشكل سليم وما تغييراتك التي تمت في مباراة منتخبنا مع المنتخب الأرجواني الا دليل واضح.

شخصيا لا أحمله ضعف المنتخب فأي مدرب بالعالم اذا لم يمتلك لاعبين مميزين فلن يستطيع ان يتفوق أو يحقق نتائج إيجابية ولكن كم كنت أتمنى ان تلعب وفق إمكانيات اللاعبين.

أعتقد بأن المباراة القادمة قد تحفظ ماء وجه المنتخب، على الأقل ان لا نعود بمشاركة سلبية في كل شيء اذا لم نحقق الفوز، على الأقل التعادل طيب والتعادل الإيجابي أفضل من التعادل السلبي وإذا خسرنا فعلى الأقل ان نخسر ومنتخبنا مسجل هدفا، فمشاركة بدون فوز وبدون ان نسجل كارثة.
المزيد من المقالات
x