تباطؤ نشاط الاكتتابات في الشرق الأوسط العام الجاري

تباطؤ نشاط الاكتتابات في الشرق الأوسط العام الجاري

الجمعة ٢٢ / ٠٦ / ٢٠١٨
كشفت تقارير مالية عن تباطؤ نشاط الاكتتاب العام الكلي وهي الصفقات المحلية والعابرة للحدود في الشرق الأوسط منذ بداية العام الجاري.

وبلغت قيمة صفقات جمع رأس المال 263 مليون دولار منخفضة بـ 70% مقارنة بالعام الماضي ناتجة عن إنجاز 6 عمليات للاكتتاب في النصف الأول من عام 2018، وذلك مقارنة بمبلغ 872 مليون دولار أمريكي ناتجاً عن إبرام 13 صفقة في النصف الأول من 2017 ومبلغ 639 مليون دولار أمريكي ناتجاً عن 3 صفقات تم إبرامها في النصف الأول من عام 2016. وارتفع إجمالي عدد الشركات المدرجة في الشرق الأوسط في 2017 إلى أكثر من ثلاثة أضعاف، مدعوماً بالتحسن العام في أوضاع السوق وثقة المستثمرين في المنطقة، وعلى الرغم من الانطلاقة البطيئة للنصف الأول من العام الجاري فمن المتوقع أن يرتفع نشاط الاكتتاب العام في النصف الثاني من العام نتيجة حملة الخصخصة التي تشهدها المنطقة والتي ستؤدي إلى إدراج الشركات الحكومية وشبه الحكومية في السوق.


وأكد محمد الرشيد، محلل مالي، أن عدد عمليات الاكتتاب الأولي خلال النصف الأول من هذا العام كان أقل من المتوقع، متوقعا أن هناك قابلية للزيادة، وقال: «يتضمن الطرح العام الأولي عددًا من المعاملات التي تهدف للوصول إلى السوق في وقت لاحق من هذا العام، ومن المحتمل أن تمتد بعض هذه المعاملات إلى الربع الأول من العام المقبل».

وبحسب التقارير المالية، فإن المخاوف السياسية وتقلبات السوق تسببت في تباطؤ سوق الاكتتاب العام في النصف الأول من 2018، ويرجع ذلك إلى انخفاض صفقات جمع رأس المال في منطقة آسيا المحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط، وبلغ عدد الصفقات الجديدة المدرجة 676 صفقة حتى الآن في النصف الأول من العام الجاري، متراجعة بنسبة 19% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.

كما انخفضت قيمة صفقات الاكتتاب العام المدرجة على النطاق العالمي بواقع 15% لتصل إلى 90 مليار دولار، فيما انخفضت صفقات جمع رأس المال في الشرق الأوسط بنسبة 70% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.

وكان للمخاوف المتعلقة بالظروف الجيوسياسية، لا سيما السياسات الوقائية للرئيس الأمريكي ترامب، فضلاً عن تعثر مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وحالة عدم اليقين السياسي التي طال أمدها في إيطاليا أثر واضح على اتجاهات وشهية المستثمرين وتسببت في تراجع عمليات الطرح العام.
المزيد من المقالات
x