مايكل أوين

ذاكرة المونديال

مايكل أوين

الجمعة ٢٢ / ٠٦ / ٢٠١٨
ولد الانجليزي مايكل اوين في الرابع عشر من شهر ديسمبر للعام (1979)م، بمدينة تشيستر في انجلترا، وبدأ مسيرته مع نادي ليفربول الإنجليزي في عام (1996)، وقد لعب معهم حتى عام (2004)م، وقد شارك خلال تلك الفترة في (216) مباراة، سجل فيها (118) هدفا.

وكانت قصة اوين، الذي كان والده تيري لاعبا محترفا في ايفيرتون، قد انطلقت حينما التحق بمدرسة الكرة في ليفربول، ليتألق في صفوف الناشئين في العام (1996)م، وهو ما كان سببا مباشرا في انضمامه للفريق الأول.


احرز مايكل اوين في أول مواسمه مع ليفربول (21) هدفا، وسجل في موسمه الثاني (23) هدفا، مما تسبب في اختياره كأفضل لاعب صاعد في إنجلترا في فبراير (1998)، لينضم إلى المنتخب الإنجليزي المشارك في كأس العالم (1998)م.

وفي منافسات كأس العالم (1998) بفرنسا، أصبحت شهرة مايكل اوين عالمية، خصوصا عقب احرازه هدفا للمنتخب الانجليزي في مرمى المنتخب الأرجنتيني بالمباراة، التي جمعتهما في دور الـ (16)، وهو الهدف الذي صنف ضمن أفضل (10) أهداف في كأس العالم، وضمن أفضل (100) هدف في تاريخ كرة القدم.

هذا الهدف، حول مايكل اوين إلى بطل قومي في انجلترا، ليتم اختياره كأفضل شخصية رياضية في الاستفتاء، الذي اقامته الـ (BBC) في ذلك العام.

وشهد العام (1999)م، تعرض اوين لاصابة خطيرة، لكنه عاد بكل قوة، ليتم اختياره كأفضل لاعب في اوروبا في العام (2001)م، ليشارك بعدها في مونديالي (2002) بكوريا واليابان، و(2006) بألمانيا.

انتقل اوين في الموسم الرياضي (2004-2005)م، إلى صفوف ريال مدريد الإسباني، ولعب معهم (35) مباراة، سجل خلالها (13) هدفا، لينتقل بعدها مباشرة إلى نادي نيوكاسل يونايتد، الذي هبط للدرجة الثانية في الموسم (2009)م، ولم يجدد عقده، ولذلك أصبح لاعبا حرا، ليستغل السير أليكس فيرجسون ذلك، ويتعاقد معه ليغطي الفراغ الذي تركه رحيل كل من كريستيانو رونالدو المنتقل إلى ريال مدريد، وكارلوس تيفيز المنتقل إلى مانشستر سيتي.

وقضى اوين (3) مواسم رفقة الشياطين الحمر، قبل أن يلعب اخر مواسمه رفقة ستوك سيتي في العام (2013)م، ليعلن بعدها اعتزاله اللعب بشكل رسمي عن عمر يناهز الـ (34) عاما.
المزيد من المقالات
x