456 وفاة بمستشفى بريطاني بمسكنات قوية

456 وفاة بمستشفى بريطاني بمسكنات قوية

كشف تقرير أن أكثر من 450 مريضا توفوا بأحد المستشفيات البريطانية بسبب إعطائهم مسكنات قوية دون مبرر طبي وهو ما اعتبره التقرير «استخفافا بأرواح البشر».

وقال الادعاء البريطاني إنه سيدرس امكانية توجيه اتهامات جنائية فيما يتعلق بالوفيات التي وقعت بمستشفى (جوسبورت وور ميموريال) في جنوب انجلترا.


وكشفت لجنة مستقلة أنه في الفترة بين عامي 1989 و2000 أصبح وصف جرعات خطيرة من مواد أفيونية وإعطاؤها للمرضى نظاما ساريا في المستشفى وهو ما لم يكن ضروريا من الناحية الطبية.

وجاء في التقرير الذي صدر أمس الأول «كان هناك استخفاف بأرواح البشر» وتجاهل لتحذيرات فريق التمريض وتقاعست الشرطة وهيئات الإشراف الطبي عن حماية المرضى.

وأضاف التقرير «من حق العائلات بل الأمة كلها أن تسأل كيف حدث هذا».

وخلص التقرير إلى أن 456 مريضا عولجوا بالمواد الأفيونية دون مبرر وأن 200 مريض آخر على الأقل لاقوا المصير ذاته على الأرجح غير أنه لم يتم العثور على سجلاتهم الطبية.
المزيد من المقالات
x