الطقس يشعل حرارة المواجهة بين نيجيريا وآيسلندا ===================== درجة الحرارة ستصل إلى 32 وقت انطلاق المباراة بما يزيد بواقع 10 درجات مقارنة بحالة الطقس عند التعادل 1-1 مع الأرجنتين، واجتاح الذباب والحشرات الطائرة الملعب خلال مباراة إنجلترا وتونس

المنتخب الآيسلندي سيضطر لمقاومة الحر الشديد في فولجوجراد

الطقس يشعل حرارة المواجهة بين نيجيريا وآيسلندا ===================== درجة الحرارة ستصل إلى 32 وقت انطلاق المباراة بما يزيد بواقع 10 درجات مقارنة بحالة الطقس عند التعادل 1-1 مع الأرجنتين، واجتاح الذباب والحشرات الطائرة الملعب خلال مباراة إنجلترا وتونس

الخميس ٢١ / ٠٦ / ٢٠١٨
سيضطر منتخب ايسلندا للتعامل مع درجات الحرارة غير المألوفة في فولجوجراد لكن عليه أن يفعل ذلك في مواجهة نظيره النيجيري، الذي يشعر الآن بالضغط في كأس العالم.

وسقطت النسور الخضراء على يد كرواتيا صفر - 2 في مستهل مشوارها بالمجموعة الرابعة للمونديال لذا لا بديل أمام الفريق سوى مقارعة منتخب ايسلندا المنظم بشكل رائع اليوم الجمعة إذا أراد الاستمرار في روسيا.


أي هزيمة أخرى ستعني دون شك خروج النسور الخضراء تحت قيادة المدرب الألماني جيرنوت رور من المونديال مبكرا.

وقد يحافظ التعادل على آمال آيسلندا في التأهل لكن نيجيريا متذيلة المجموعة الرابعة أصبحت تحت ضغط وسيكون المدرب جيرنوت رور مجبرا على الفوز.

وتحلم آيسلندا، التي تشارك في كأس العالم لأول مرة بالتأهل لأدوار خروج المغلوب وكتابة فصل جديد في واحدة من أروع القصص الملحمية في تاريخ اللعبة خلال السنوات الأخيرة.

ولن تشكل مواجهة نيجيريا، التي تتطلع للفوز أيضا، التحدي الوحيد أمام آيسلندا، حيث ستضطر للعب وسط حر شديد بالمدينة الواقعة جنوب روسيا.

وتتمنى آيسلندا ألا تنصهر وسط أجواء شديدة الحرارة في فولجوجراد عندما تواجه نيجيريا في ثاني مبارياتها بكأس العالم لكرة القدم اليوم الجمعة بعدما فرضت التعادل على الأرجنتين البطلة مرتين.

ومن المتوقع أن تصل درجة الحرارة إلى 32 وقت انطلاق المباراة بما يزيد بواقع 10 درجات مقارنة بحالة الطقس عند التعادل 1-1 مع الأرجنتين يوم السبت الماضي.

واجتاح الذباب والحشرات الطائرة الملعب خلال مباراة إنجلترا وتونس يوم الإثنين الماضي.

الطقس سيكون بمثابة تحدٍ لمنتخب ايسلندا، حيث إن درجة الحرارة في بلاده خلال شهر يونيو لا تتجاوز بأي حال من الأحوال التسع درجات مئوية.

وسائل الإعلام الايسلندية أيضا أبدت قلقها من الحشرات الطائرة.

وقال مساعد المدرب هيلجه كولفيدسون للصحفيين بعد مران في جيلندزك قبل السفر إلى فولجوجراد «بالطبع تحدثنا عن هذا الأمر. لدينا أطباء وسنحاول تهيئة الأوضاع قدر الإمكان وستساعدنا الفيتامينات أو ما شابه لكن الأجواء ستكون صعبة على الفريقين».

كما سلط كولفيدسون الضوء على خبرة نيجيريا في النهائيات.

وأضاف «شاركت نيجيريا في كأس العالم خمس مرات من قبل وانتقلت لدور 16 ثلاث مرات. نحن هنا لأول مرة».

وينتمي العديد من لاعبي آيسلندا لمسابقات الدوري في دول بشمال أوروبا واختارت منتجعا بالقرب من سوتشي على ساحل البحر الأسود في روسيا للتكيف مع الأجواء الحارة بالبطولة.

وبعد التعادل مع الأرجنتين 1-1 فمن المستبعد أن يجري هيمير هالجريمسون المدير الفني لايسلندا تغييرا على طريقة لعبه لكنه قد يجري تغييرات على مستوى اللاعبين.

وتواجه آيسلندا مشكلة محتملة في ظل الشكوك حول مشاركة الجناح يوهان جودموندسون صاحب الدور المؤثر في الهجمات المرتدة السريعة بعد إصابته بتمزق عضلي أمام الأرجنتين،، حيث يبدو أن جودموندسون لاعب وسط بيرنلي لن يتعافى من الإصابة في ربلة الساق (السمانة).

أما صانع اللعب جيلفي سيجوردسون، الذي لحق بكأس العالم في الوقت المناسب بعد تعافيه من إصابة، فيبدو جاهزا لمواصلة مشواره بعدما أكمل 90 دقيقة أمام الأرجنتين.

غياب جودموندسون قد يمنح الفرصة لروريك جيسلاسون، الذي حل محله في مباراة الأرجنتين.

المدافع بيكير مار سايفارسون وهو اللاعب المحلي الوحيد في صفوف منتخب ايسلندا، حيث يلعب لنادي فالور، قال لمحطة «اري يو في» التليفزيونية الرسمية «أشعر بالقلق بشأن الحشرات أكثر من قلقي من الطقس، عندما تدخل الحشرات إلى فمي أبدأ في الاختناق».

وحول المواجهة امام نيجيريا، قال سايفارسون «دائما لدينا الثقة في قدرتنا على الفوز في أغلب المباريات، نثق في أنفسنا وفي أننا نخوض كل المباريات بهدف الفوز، هذا الأمر لم يتغير بعد مباراة الأرجنتين، ثقتنا بأنفسنا لم تتزعزع».

واهتزت شباك نيجيريا بهدفين أمام كرواتيا من ضربتين ركنيتين، وهو ما قد يمنح الفرصة لايسلندا للتوهج في أول مباراة بين الفريقين.

وقال هالجريمسون في مقارنة بين نيجيريا والأرجنتين «إنه منافس مختلف تماما، لديه طريقة لعب مختلفة».

وأضاف «هو فريق قوي في وجود لاعبين لديهم القدرة على تغطية مساحات كبيرة، إنه فريق منظم حقا، ويستحق الإشادة».

وسيقود أوديون إيجالو هجوم نيجيريا بعدما أضاع فرصتين أمام كرواتيا.

وقال إيجالو لموقع الاتحاد الدولي (الفيفا) «مواجهة آيسلندا ستكون مختلفة عن كرواتيا. نريد الهجوم وصناعة فرص لاحراز أهداف».

وحتى الآن لم يحقق أي منتخب افريقي الفوز بالبطولة باستثناء السنغال، التي تفوقت 2-1 على بولندا أمس الثلاثاء مما يفرض المزيد من الضغط على نيجيريا.

وقد يبدأ احمد موسى مهاجم ليستر سيتي، الذي شارك كبديل أمام كرواتيا، منذ البداية أمام ايسلندا.

وقال رور بعد الهزيمة أمام كرواتيا «الآن علينا الفوز على ايسلندا، إذا فزنا في المباراة القادمة، سيكون من الممكن أن نتأهل».
المزيد من المقالات
x