1350 مشجعًا يورطون الفراعنة

1350 مشجعًا يورطون الفراعنة

الخميس ٢١ / ٠٦ / ٢٠١٨
حالة من الغضب سيطرت على الجماهير المصرية بعد أن تسببت الشركة الراعية لمنتخب «الفراعنة» في فوضى داخل الفندق، الذي تقيم به بعثة المنتخب المصري إثر دعوة فنانين ومشاهير لحضور مباراة مصر وروسيا، وحمّلت الجماهير الشركة مسؤولية عدم تركيز اللاعبين، الذين اضطروا لمجاملة المدعوين بالتصوير معهم والتوقيع لهم على قمصانهم.

فيما قالت الشركة إنها وجهت الدعوة لـ1350 مشجعاً مصرياً للمشاركة في مساندة المنتخب من الفائزين في مسابقات الشركات الراعية، أو في المسابقات الأخرى المتنوعة والفنانين والشخصيات العامة ورجال الأعمال والرياضيين، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي من موظفيها أو مشجعيها يقيم في فندق المنتخب المصري أو حتى الفنادق القريبة منه وأن دورهم يقتصر على التواجد في مناطق التشجيع ومساعدة جماهير الكرة المصرية، وأنه لا علاقة لها بفندق إقامة المنتخب.
المزيد من المقالات
x