26 ركنًا للعائلات والأطفال في فعاليات حفل الأهالي بالشرقية

1500 ساعة تطوعية أنجزها 50 متطوعا من الشباب والفتيات

26 ركنًا للعائلات والأطفال في فعاليات حفل الأهالي بالشرقية

الخميس ٢١ / ٠٦ / ٢٠١٨


تتواصل اليوم فعاليات احتفال أهالي الشرقية بعيد الفطر السعيد التي ينظمها صندوق المناسبات بغرفة الشرقية في مجمعي الراشد ودارين مول، حيث ستكون الفرصة متاحة أمام اهالي وزوار المنطقة من العائلات وأطفالهم، للمشاركة في تجارب رائعة، من خلال الأنشطة المتنوعة في أكثر من 26 ركنا داخل المجمعين.


يأتي ذلك في الوقت الذي اختتم فيه الصندوق فعاليات عروض السيرك الروسي وفرقة كوابيس، ومسرحية الأطفال «أليس في بلاد العجائب» واستعراض فرقة كوابيس وفقرة «الليزر» في الصالة الخضراء بعد خمسة أيام من العروض المثيرة.

وحققت فعاليات احتفالات اهالي الشرقية 39 نجاحا لافتا في سائر المواقع التي اقيمت فيها، كما تميز صندوق المناسبات بجودة انتقائه للفعاليات والفرق الاستعراضية التي ذاع صيتها على مستوى المنطقة الشرقية وخارجها بجودة أدائها الاحترافي وقدرتها المثالية في تقديم البرنامج الترفيهي المميز والمجاني، فضلا عن توزيع مواقع الاحتفالات والفعاليات الجغرافي المتكامل.

من جهة أخرى فتح صندوق المناسبات نافذة جديدة للمتطوعين والمتطوعات ورفع ساعاتهم التطوعية، وأتاح الصندوق لهم برامج تدريبية لكيفية إدارة الحشود والاسعافات الأولية من أجل أن تسير الفعاليات بشكل آمن.

واستأنف عدد من المتطوعين والمتطوعات العمل خلال إجازة العيد وزيادة رصيدهم التراكمي من الخبرات، التي يطمحون أن تكون رافدا لهم خلال الاجازات.

وجاء مهرجان عيد الشرقية 39 كإحدى النوافذ لجذب المتطوعين وإتاحة الفرصة امامهم لمقابلة الجمهور والتعاطي مع جميع الفئات وخاصة الأطفال، وأجمع المتطوعون على أنها تجربة ثرية استفادوا من خلالها في كيفية التعامل مع الحالات المتنوعة.

ونجح المتطوعون في تنظيم حركة العائلات والأطفال خلال الدخول وتأمين حركتهم خلال فعاليات الصالة ومسارح المجمعات التجارية، وهي المسارح الذي جذبت الكثير من العائلات وقدم لهم العديد من الفعاليات والمنافسات الشيقة كما قدمت الهدايا للمشاركين في الفقرات المتنوعة.

وبلغ عدد المتطوعين في الصالة الخضراء 50 متطوعا من الشباب والفتيات، استطاعوا انجاز 1500 ساعة تطوعية، بنجاح تام.

وكانت صالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام «الصالة الخضراء» قد احتضنت انطلاقة احتفالات أهالي المنطقة الشرقية 39، بحضور ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أول أيام عيد الفطر السعيد، كما قُدم فيها 33 فعالية مدة خمسة أيام قبل أن تختتم فعالياتها في خامس ايام العيد، وكان أبرزها العروض المثيرة لفرقة «كوابيس» والتي قدمت عروضا إبداعية اشعلت حماس الحضور بعروض «تكنولوجيا الصوت والضوء» التي تعد من الفنون الحديثة مستعينين بأزيائهم المضيئة، وعروض «الاكروبات الروسية» العالمية بفرقة تتألف من 20 عارضا قدموا أحدث فنون السيرك وتفاعلت معها الجماهير بشكل لافت طيلة أيام الفعاليات، كما احتضنت الصالة مسرحية الاطفال الشيقة «أليس في بلاد العجائب»، وعروض «الليزر» بواقع 7 فقرات يوميا من خلال توظيف 18 لونا تميزت بها 100 خط من خطوط الضوء، كما شهد الاحتفال خلالها الأوبريت الوطني «قوة ونماء» الذي حاكى مسيرة المملكة وصولا لرؤيتها في العام 2030.
المزيد من المقالات
x