معاك ياالأخضر..!!

معاك ياالأخضر..!!

الأربعاء ٢٠ / ٠٦ / ٢٠١٨
خسر الأخضر جولة من معركة في مونديال روسيا، ورغم قسوتها إلا أن العقل والمنطق يتطلب منا المساندة والمؤازرة للاعبينا حتى الرمق الأخير من المشاركة العالمية، وبعدها لا بأس تفتح كل الملفات للمناقشة مهما كانت حدتها.

ما حدث في الافتتاح يجب نسيانه وعدم الخوض فيه إلا في جوانب تلافي الأخطاء وجعلها قناة لتحفيز لاعبينا لمواجهة الأوروغواي اليوم، وما عدا ذلك فهو صب الزيت على النار إعلاميا وجماهيريا وتحطيم معنويات اللاعبين وهم بأمس الحاجة لبارقة أمل لتقديم كل ما لديهم في مباراة اليوم بغض النظر عن النتيجة.


نعم حدثت كارثة في مباراة الافتتاح نتيجة ومستوى لكن رفع الراية البيضاء مبكرا ليس من منطق كرة القدم، فلكل مباراة ظروفها وتكريس أن المنتخب ضعيف وبث الانهزامية إعلاميا وجماهيريا خطأ فادح ورسالة مخيبة لآمال لاعبينا الذين يرغبون في مسح الصورة التي كانوا عليها في مباراة الافتتاح.

نعم الأوروغواي أفضل من روسيا بمراحل فنيا وعناصريا، ولكننا لا ننسى أن الأخضر كان باهتا في حفل الافتتاح ولم يقدم أي شيء يتعلق بكرة القدم، واليوم ننتظر منه ما قدم له من دعم ومساندة من القيادة الكريمة بعد أن طالبهم سمو ولي العهد بنسيان مباراة روسيا وتقديم كل ما لديهم في لقاء اليوم بغض النظر عن النتيجة.

وقفة سمو ولي العهد مع اللاعبين ورسائله المتعددة لهم يجب أن تظهر في الأداء والقتالية ومسح صورة الافتتاح بالجدية والتركيز وتقديم صورة محترمة عن الكرة السعودية.

لا ننسى أن بطولة آسيا قادمة بعد أشهر قليلة جدا والمطلوب التوازن في التعامل مع المنتخب بدون المبالغة قي القسوة أو حتى التطبيل بأن هذا هو واقع الكرة السعودية، فنحن مقتنعون أن مباراة روسيا هي خارج النص والمطلوب إعادة الصياغة في مباراة اليوم كمستوى وأداء.

معاك ياالأخضر في كل الأحوال، وكل الأماني بتقديم مستوى مشرف اليوم يزيل مشهد الافتتاح عن أذهان الجميع.
المزيد من المقالات
x