«أسود الترنغا» تفترس رفقاء ليفاندوفسكي

«أسود الترنغا» تفترس رفقاء ليفاندوفسكي

الثلاثاء ١٩ / ٠٦ / ٢٠١٨
استهلت السنغال عودتها الى النهائيات للمرة الأولى منذ أن فاجأت العالم عام 2002 بفوز لم يكن في الحسبان على بولندا 2-1 الثلاثاء في موسكو، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة لمونديال روسيا 2018.

وبدت بولندا مرشحة لحسم النقاط الثلاث في مباراتها الأولى في النهائيات منذ خروجها من الدور الأول لمونديال 2006، في ظل ترسانة النجوم في صفوفها وعلى رأسهم هداف بايرن ميونيخ الالماني روبرت ليفاندوفسكي ومهاجم نابولي الايطالي اركاديوس ميليك.


لكن المنتخب الطامح لاستعادة أمجاد الماضي وتكرار سيناريو 1974 و1982 حين حل ثالثا، دفع ثمن الأخطاء الدفاعية، إذ إن الهدف السنغالي الأول جاء بالنيران الصديقة بعدما ارتطمت تسديدة ادريسا غاي بقدم تياغو شيونيك وتحولت عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (37)، والثاني بسبب عدم تنبه المدافع البديل يان بيدناريك لقرار الحكم بالسماح لمباي نيانغ بدخول الملعب بعد تلقيه العلاج، فخطف الأخير الكرة وسدد في الشباك الخالية (60).

وقلص غريغور كريشوفياك الفارق لبولندا في الدقيقة 86.
المزيد من المقالات
x