المقاولات تتعافى من تراجع القطاع العقاري

المقاولات تتعافى من تراجع القطاع العقاري

الاحد ١٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
رأى تقرير اقتصادي أن الشركات العقارية التي تعمل في قطاع المقاولات والانشاءات باتت على موعد مع التعافي والخروج من مسارات التراجع التي سجلها القطاع العقاري على مستوى المنطقة منذ 3 سنوات، ومن بينها قطاع المقاولات السعودي.

وأشار تقرير «المزايا» إلى بدء وتيرة النشاط بالارتفاع التدريجي المدفوع بحزم المشاريع التي يتم طرحها في المنطقة وخاصة المملكة، والمدعومة باستعداد حكومات الدول للإنفاق وطرح مشاريع تنموية ضخمة تحمل في طياتها تأثيرات اقتصادية طويلة الأجل.


وقال تقرير «المزايا»: إن التوجه الاستثماري العام بدأ بالتغير لدى المملكة خلال العام 2017 وحتى اللحظة، حيت يتواصل الإعلان عن المشاريع الجديدة والخطط التنموية الشاملة والتي يتوقع أن يكون لها تأثير إيجابي على الأداء الاقتصادي للمملكة، وعلى الشركات ذات العلاقة.

وأضاف: تستهدف المملكة انعاش القطاع السياحي والترفيهي فيها، لتعلن عن أكبر مشروع ثقافي ترفيهي رياضي والذي سيقام على مساحة 334 كم ليبدأ العمل بالتنفيذ خلال العام الحالي، ويفتتح أولى مراحله في العام 2022، بالإضافة إلى مشروع البحر الأحمر السياحي والذي يهدف إلى تطوير منتجعات سياحية على 50 جزيرة، ومشروع مدينة نيوم المستقبل بتكلفة إجمالية ستصل إلى 500 مليار دولار، ومشروع الفيصلية وهو امتداد لمكة المكرمة حيث سيوفر المشروع عدداً كبيراً من الخدمات السياحية، ومن المتوقع أن يزوره أكثر من 10 ملايين سائح، وعلى الجانب الاستثماري فقد تم تأسيس عدد من الشركات والصناديق الاستثمارية لدعم القطاع العقاري وزيادة فرص المواطنين لامتلاك السكن اللائق ومشروع دعم القطاع الخاص بمبلغ 72 مليار ريال.
المزيد من المقالات
x