مشكلة وافدة

مشكلة وافدة

الثلاثاء ١٩ / ٠٦ / ٢٠١٨
أكوام من النفايات وبقايا الأطعمة وأعقاب السجائر حتى تجدها مع مطلع كل شمس بالواجهات البحرية في الدمام والخبر والقطيف، أما دورات المياه فحدث ولا حرج، وزيادة على عدم الاهتمام بالنظافة هناك أيد خفية تعبث بصنابير المياه، وتكتب على الجدران. وتعبث بالشجيرات والرقعة الخضراء وأعمدة الانارة.

اعتقد ان نصف مرتادي الواجهات البحرية هُم من الاخوة الوافدين وهذه حقيقة لاتخفى على الجميع اذا نحن أمام مشكلة وافدة، نعم هناك مواطنون لا يقدرون أهمية المحافظة على المكان ولكن الغالبية تحرص على ذلك، والحقيقة فإن أمانة المنطقة الشرقية تبذل مجهودا كبيرا لتهيئة المكان لليوم التالي، ولكن ذلك لا يكفي، ما لم تكن هناك عقوبات وغرامات رادعة، فستظل المشكلة عالقة دائماً، ومراقبة الواجهات إلكترونياً وتسير دوريات راجلة من الأمانة سيحد من هذا العبث الدائم. وإلا ستكلف النظافة والصيانة مبالغ كبيرة.
المزيد من المقالات
x