استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال شرق غزة والبريج

استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال شرق غزة والبريج

الثلاثاء ١٩ / ٠٦ / ٢٠١٨
استشهد شاب فلسطيني أمس الاثنين، برصاص الجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة، فيما استشهد طفل متأثرا بجراحه شرق البريج، حسبما أعلنت مصادر فلسطينية.

وذكرت المصادر أن زكريا حسين بشبش (13عاما) استشهد متأثرا بجروح أصيب بها في البطن من قبل الاحتلال شرق البريج قبل أيام، وفي وقت لاحق أطلق جيش الاحتلال النار على مجموعة شبان فلسطينيين اقتربوا من حدود قطاع غزة وإسرائيل؛ ليستشهد صبري أحمد أبوخضر، البالغ من العمر 25 عاما.


ويرتفع بذلك عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 129 منذ 30 مارس الماضي في مواجهات شبه يومية مع جيش الاحتلال ضمن احتجاجات مسيرات العودة على الحدود.

ومن جهة أخرى، أكدت الحكومة الفلسطينية أمس، أن الحجج والذرائع التي يسوقها الاحتلال لتبرير عدوانه على قطاع غزة واهية وكاذبة، ولا تلغي حقيقة استمرار فرض الحصار على الأهالي العزل منذ 11 عاما، واستمرار تصعيد العدوان الشامل ضدهم. وأدان المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود قصف طائرات الاحتلال قطاع غزة صباح أمس، مؤكدا أنه عدوان جديد يأتي ضمن سياسة التصعيد التي تنفذها حكومة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني في غزة.

وتعقيبا على تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو التي قال فيها: إنه سيستمر في السيطرة على الضفة الغربية، وصف المحمود تلك التصريحات بـ«الحمقاء»، وقال: إن الانحياز الأمريكي الذي يحظى به الاحتلال سبب جنون العظمة لقادته، وأصابهم بالعمى، مؤكدا أن كامل الأرض المحتلة منذ 67، بما فيها الضفة الغربية لن تخضع للاحتلال يوما، ولن ترضخ له.
المزيد من المقالات
x