«قوة ونماء» يقدم صورة المملكة في عام 2030

«قوة ونماء» يقدم صورة المملكة في عام 2030

الاثنين ١٨ / ٠٦ / ٢٠١٨
استبق أوبريت وطني بعنوان «قوة ونماء» ضمن فعاليات عيد الشرقية، اثني عشر عاما قبل الوصول إلى العام 2030 وتقديم الإنجازات التي ستصل إليها المملكة وفقا لرؤيتها الطموح، وكشف الأوبريت عن قيمة الاختصار الذي قدمته الرؤية من خلال لوحات معدة على أعلى مستوى من التقنية ثلاثية الأبعاد وبتحرك جميل من المجاميع التي دربها المخرج الإيطالي العالمي كلاوديو بيرتوليني.

وسلط الأوبريت الذي نظم كلماته الشاعر مانع بن شيبان اليامي، الضوء على منظومة التعليم في 2030 والاختيارات الكثيرة لمهنة المستقبل سواء في الطب أو الهندسة أو التكنولوجيا والأنظمة المعلوماتية أو التجارة أو السلك العسكري، وتطرق إلى عاصفة الحزم ودور المملكة في استقرار اليمن ومساهمتها في إعادة الشرعية لشقيقتها، كما تحدث عن دور المرأة وحقوقها من خلال عدة قرارات تاريخية، بالإضافة إلى مزايا التحول الوطني 2020 وقياس أداء الأجهزة الحكومية والتعليم والصحة والإسكان والعدالة الاجتماعية والترفيه.


واختتم الأوبريت بالتركيز على التلاحم والحب للوطن، رغم دخول الكثير من المغرضين لزعزعة أمن هذا البلد الآمن بشتى الوسائل، إلا أن تمسك هذا الشعب بقيادته كان هو الرهان الأقوى الذي اختتم به الأوبريت آخر لوحاته والضاربة في عمق التاريخ ولا يحدها عنان السماء.
المزيد من المقالات
x