المملكة تدين تفجير «ننكرهار» الإرهابي في أفغانستان

المملكة تدين تفجير «ننكرهار» الإرهابي في أفغانستان

الاثنين ١٨ / ٠٦ / ٢٠١٨
أدانت المملكة أمس، التفجير الإرهابي الذي وقع بمدينة جلال آباد عاصمة إقليم ننكرهار الأفغاني، مستهدفا تجمعا لمسؤولين افغان ومسلحي حركة طالبان ومدنيين، واسفر عن سقوط عشرة قتلى.

ووفقا لما أوردته «واس»، عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية، عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للتفجير الانتحاري، الذي وقع في إقليم ننكرهار شرق أفغانستان، مقدما العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومة وشعب جمهورية أفغانستان مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل، وجدد التأكيد على وقوف المملكة وتضامنها مع أفغانستان ضد الإرهاب والتطرف.


وقتل 15 شخصا وأصيب 45 على الاقل في هجوم انتحاري في إقليم ننكرهار شرق أفغانستان، عصر أمس.

ووقع التفجير خارج مكتب محافظ الولاية قرب مبنى القنصلية الهندية في عاصمتها جلال آباد، وفق المتحدث باسمه عطاء الله خوجياني.

وقال خوجياني: إن 15 شخصا قتلوا وأصيب 45 بجروح، فيما لم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.

وأفاد خوجياني بأن انتحاريا مترجلا استهدف عناصر من طالبان وشخصيات محلية بارزة ومدنيين اثناء مغادرتهم مجمع مقر المحافظ، حيث كانوا يحضرون مناسبة خاصة بعيد الفطر. ويوم السبت، أسفر هجوم انتحاري آخر، استهدف تجمعا لعناصر طالبان وقوات الأمن ومدنيين في إحدى مناطق الولاية ذاتها عن مقتل 36 شخصا على الأقل وإصابة 65 بجروح، بحسب ما قال مدير الصحة في ننكرهار، في حين أعلن جناح «داعش» في افغانستان مسؤوليته.
المزيد من المقالات
x