العبادي يشدد على حصر السلاح بيد الدولة العراقية

العبادي يشدد على حصر السلاح بيد الدولة العراقية

الاثنين ١٨ / ٠٦ / ٢٠١٨
شدد رئيس الوزراء العراقي المكلف حيدر العبادي، أمس، على ضرورة حصر السلاح بيد الجيش العراقي بجانب ابعاده عن الخلافات والصراعات السياسية، لافتا إلى أن عمله حماية المواطنين، في وقت اتفق فيه تحالف زعيم التيار الصدري، مع دعوة العبادي، لافتا إلى أنه سيعمل سريعا من اجل تحقيق ذلك.

وفي لقاء جمعه بالقيادات الأمنية والعسكرية في مقر قيادة العمليات المشتركة وتبادل التهنئة بمناسبة عيد الفطر المبارك، الذي يعد الأول بعد تحرير الأراضي العراقية من تنظيم داعش الإرهابي، جدد العبادي تأكيده على حصر السلاح بيد الدولة، وقال: أي سلاح خارج إطار الدولة يعد تعديا وفوضى، لافتا إلى أن والعمل جارٍ على حصره.


وأشار رئيس الحكومة العراقية المكلف، إلى أن معركتهم الثانية هي ضد الفساد، مشددا على ضرورة بقاء المؤسسة الأمنية نزيهة وفوق الشبهات.

وفي سياق متصل، قال جعفر الموسوي المتحدث باسم مقتدى الصدر ان تحالف (سائرون - الفتح) سيتحقق من سرعة تحقيق مبدأ حصر السلاح بيد الدولة، مبينا ان ذلك سيكون من خلال برامج عملية تؤدي إلى تقوية مؤسسات الدولة العسكرية والامنية.

واضاف الموسوي ان كل ذلك يلقي بظلاله على استقرار الوضع الداخلي وتماسكه، موضحا ان ذلك يسهل الالتفات إلى المهام الخدمية والتنمية الاقتصادية والاستثمارية، والاهتمام بتنشيط دور القطاع الخاص، للإسهام في تعزيز الاقتصاد الوطني.
المزيد من المقالات
x