300 مليار دولار خسائر سحب التنظيم

300 مليار دولار خسائر سحب التنظيم

الاحد ١٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
لا يزال الاتحاد الدولي «فيفا» يدرس إمكان سحب تنظيم بطولة كأس العالم 2022 من قطر إذ إن إقامتها في دولة ثبت ضلوع نظامها في دعم وتمويل الإرهاب يشكل ضربة قوية لأهداف بطولات «فيفا»، التي تسعى إلى المنافسة الرياضية الشريفة لنشر ثقافة السلام بين شباب العالم، كما أن التحقيقات التي كشفت عن دفع رشاوى من مسؤولين قطريين لمسؤولين سابقين في «فيفا» لمنحها تنظيم البطولة وهي واقعة الفساد الشهيرة، التي هزت أرجاء «فيفا» وتسببت فى ثورة داخل الاتحاد الدولى كلفت رئيسه جوزيف بلاتر خسارة مقعده وإيقافه برفقة مجموعة كبيرة من المسؤولين الكبار، فضلا عن تهديد عدد من الدول واللاعبين بمقاطعة البطولة قد يعيد تفكير مسؤولي «فيفا» في إسنادها إلى دولة بديلة. كانت الألمانية نيكولا ريتر المستشارة القانونية والمالية فى قمة المستثمرين بميونخ قدرت تكلفة تنظيم قطر مونديال 2022 بحوالى 300 مليار دولار.
المزيد من المقالات
x