عيد بلا إصابات

عيد بلا إصابات

الاثنين ١٨ / ٠٦ / ٢٠١٨
قد يكون الوعي الاجتماعي بخطورة الألعاب النارية قد قلل الإصابات السنوية مع بداية الأعياد، فمعظم هذه الإصابات خطيرة، وغالبا ما تصيب الأطفال وخاصة منطقة الوجه وهي الأخطر، حيث ان طفلا من كل عشرة أطفال أصيبت عيناه أو تأذت إحداهما، إضافة الى الخسائر المادية الكبيرة عندما تسبب هذه الألعاب بحرائق في المنازل والسيارات، وقال المتحدث باسم مدينة الملك سعود الطبية في الرياض، كُنا‏ نستقبل في مثل هذا الوقت من أعوام سابقة ما بين 20 إلى 40 حالة، وهذا العام لم نستقبل أول أيام عيد الفطر الا حالة واحدة إصابتها بسيطة.

وانا شخصيا لم أعد أسمع في الخبر هذه الأصوات المزعجة في كل عام، ولعل الجهات الرقابية قد صادرت كميات كبيرة منها وضبطت عملية الاستيراد لهذه الألعاب الخطيرة.
المزيد من المقالات
x