الاتحاد الأوروبي يبدأ تدابير للتحكم في الاستثمارات الخارجية

الاتحاد الأوروبي يبدأ تدابير للتحكم في الاستثمارات الخارجية

الاحد ١٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
وافق سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين في بروكسل على موقف مشترك حول اللائحة المقترحة لفحص الاستثمارات ، فى محاولة للتحكم في الاستثمارات الخارجية التى من المحتمل أن تؤثر على الأمن والنظام العام.

وطلب السفراء من الرئاسة الدورية بدء المفاوضات مع البرلمان الأوروبي في أقرب وقت ممكن لاعتماد اللائحة.


ووفق المجلس الوزاري الأوروبي فان اللائحة المقترحة تضع إطارًا على مستوى الاتحاد الأوروبي لتحليل الاستثمارات من البلدان الثالثة في القطاعات الإستراتيجية وإنشاء آلية تعاون بين الدول الأعضاء وكذلك مع المفوضية الأوروبية فيما يتعلق بالاستثمارات التي من المحتمل أن تؤثر على الأمن والنظام العام.

ويقول الاتحاد الأوروبي إن الاستثمارات الأجنبية المباشرة تشكل مصدراً رئيسياً للابتكار والنمو والوظائف و إن إبقاء الاتحاد مفتوحًا للاستثمار أمر بالغ الأهمية ، لكنه بحاجة أيضًا إلى امتلاك الأدوات المناسبة لحماية الثروة الرئيسية من التهديدات الإستراتيجية وضمان عدم تقويض مصالحه الأساسية.

ويقول الاتحاد الأوروبي انه الوجهة الأولى للاستثمارات الأجنبية المباشرة كسوق مفتوح للغاية ، و مع ذلك في السنوات الأخيرة كان هناك طفرة في الاستثمارات المتعلقة بأصول الاتحاد الأوروبي الهامة التي ليست نتيجة لقوى السوق العادية حيث تقوم الشركات المملوكة للدولة غير الشفافة أو الشركات الخاصة ذات الروابط الحكومية الوثيقة بشراء شركات أوروبية تستخدم تقنيات حديثة أو مزدوجة الاستخدام مثل الذكاء الاصطناعي ،و الروبوتات أو تكنولوجيا النانو و أصول البنية التحتية الإستراتيجية التي يمكن أن يكون لها تأثير محتمل على الاتحاد الأوروبي و الأمن أو النظام العام.

وقد تم تحديد مقترح فحص الاستثمار كأولوية تشريعية من قبل جميع المؤسسات الأوروبية.

كما دعا المجلس الأوروبي في مارس 2018 المجلس والبرلمان الأوروبي إلى إحراز تقدم في هذا الملف.

وبناء على النص الذي أقره سفراء الاتحاد الأوروبي ، ستبدأ الرئاسة الأوروبية مفاوضات مع البرلمان بهدف التوصل إلى اتفاق في إطار الولاية التشريعية الحالية.
المزيد من المقالات
x