المرابطون بالجنوب: حدودنا آمنة .. نحميها بأرواحنا

قدموا التهنئة بالعيد السعيد للملك وولي العهد والشعب

المرابطون بالجنوب: حدودنا آمنة .. نحميها بأرواحنا

الاحد ١٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
أكد مرابطون من القوات المسلحة المشتركة بالحد الجنوبي أن حدود الوطن آمنة ولن يسمح باقتراب أي متسلل منها.

وأضافوا في حديثم لـ «اليوم» أن الحدود والوطن بفضل من الله -عز وجل- ثم بوجود جنود عاهدوا الله على حماية أرض الحرمين سوف تبقى في أمن وأمان ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمنها أو الاقتراب من الشريط الحدودي بالحد الجنوبي، مبينين أن الأوضاع مطمئنة وأن النصر قريب.


والتقت «اليوم» مع الضباط والأفراد المرابطون خلال جولتها بالتنسيق مع المركز الإعلامي بالحد الجنوبي على الشريط الحدودي، حيث رفع الضباط والأفراد المرابطون على امتداد الشريط الحدودي بالحد الجنوبي آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى ولي العهد وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- وإلى الشعب السعودي بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وهنأ المقدم محسن الحقيل أحد القادة الميدانيين بالحد الجنوبي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين بمناسبة عيد الفطر المبارك والأمة العربية والإسلامية والشعب السعودي وأسرته داعيا الله أن يعيده سنين عديدة والوطن يعيش في أمن وأمان وازدهار. كما هنأ زملاءه المرابطين من الضباط والأفراد بالحد الجنوبي بمناسبة عيد الفطر المبارك، مبينا أن الوطن يعيش بفضل الله ثم بجهودهم في أمن وأمان وهو نظير ما قدموه من أعمال جليلة بدمائهم وأجسادهم الساعة تلو الساعة منذ انطلاقة عاصفة الحزم وإعادة الأمل، مؤكدا في الوقت نفسه أن ما تشهده الحدود من تقلبات في الطقس لن تثنيهم عن اداء مهامهم لا سيما أنهم تدربوا على هذه الأجواء منذ دخولهم الكلية العسكرية، مضيفا أنهم ماضون بتقديم كل الجهد والتضحية لإعلاء كلمة التوحيد وبقائها خفاقة في كل أرجاء الوطن.

وقال: إن رسالته هو وزملاؤه للمعتدين أو كل من يحاول الاقتراب من الحدود لن تكون رسالة شفهية ولكنها سوف تكون بأرض الميدان وما يحلقهم من خسائر.

ورفع كل من المرابطين سويلم العطوي ومشعل العنزي ورايس العنزي أحر التهاني والتبريكات للقيادة الرشيدة وللشعب السعودي ولأسرهم بمناسبة عيد الفطر المبارك.

وأكدوا أنهم ماضون على ما هم عليه من حماية الشريط الحدودي بالحد الجنوبي من كل متسلل أو من المليشيات الحوثية الإيرانية، وأنهم باقون لحماية أرض الحرمين من هؤلاء العابثين والمتمردين، مشيرين إلى أن هذه المليشيات وكل من يتبعها بإذن الله مدحورون لا سيما بعد الخسائر التي تكبدوها أثناء محاولتهم الاقتراب من حدود المملكة الطاهرة.

المزيد من المقالات
x