جريزمان يمتدح تقنية الفيديو وفان مارفيك ينتقدها

جريزمان يمتدح تقنية الفيديو وفان مارفيك ينتقدها

السبت ١٦ / ٠٦ / ٢٠١٨
امتدح مهاجم المنتخب الفرنسي لكرة القدم انطوان جريزمان تقنية المساعدة بالفيديو التي مكّنته من الحصول على ركلة جزاء في المباراة ضد أستراليا (2-1) ضمن الجولة الأولى من مونديال روسيا، بينما انتقدها مدرب الأخيرة الهولندي بيرت فان مارفيك.

وأوقف الحكم الأوروجوياني أندريس كونيا اللعب بعد عرقلة لم يحتسبها من المدافع جوشوا ريسدون على جريزمان، قبل ان يُعيد النظر في قراره ويمنح ركلة جزاء ترجمها مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني بنجاح، مفتتحًا التسجيل في الدقيقة 58.


وعلق جريزمان على عرقلته بالقول: «أعتقد أنها ركلة جزاء.. لقد ضرب قدمي اليسرى. بعدها مباشرة عندما وقفت شعرت بألم. لم أسقط كي أتحايل على الحكم. من الجيد اللجوء إلى تقنية المساعدة بالفيديو في مثل هذه الحالات. مثلما كان الأمر مع تقنية خط المرمى في مونديال البرازيل عام 2014».

وأضاف: «لم نقدم مباراة كبيرة وأنا أيضًا، ولكن من المهم جدًا الفوز في المباراة الأولى. ونعرف أنه بإمكاننا التحسن، وبإمكاني أنا شخصيًا اللعب بمستوى أفضل بكثير»، معربًا عن خيبة أمله لاستبداله في الدقيقة 70 لصالح أوليفييه جيرو.

في المقابل، انتقد فان مارفيك حكم المباراة وأعرب عن خيبة أمله بسبب تقنية المساعدة بالفيديو، وقال: «آمل أن يكون هناك ربما في مرة واحدة حكم شريف أمين جدًا، وفي هذه اللحظة لن يذهب إلى شاشة الفيديو».

أضاف فان مارفيك (65 عاما): «رأيته يقف هناك. كانت لغة جسده (على ما يبدو توحي) أنه لم يكن واثقا من نفسه وكان صعبا على الحكم اتخاذ قرار. كان قريبا مما جرى ولم يطلق صافرته».

وتابع المدرب الهولندي الذي قاد منتخب بلاده الى المباراة النهائية لمونديال 2010 في جنوب افريقيا: «من الصعب جدا أن تقرر بوجود 50 ألف شخص (في الملعب) خلفك، يجب أن يقرر».
المزيد من المقالات
x