التمياط: بدأنا بالإجراءات القانونية ضد القنوات المسيئة للمملكة

رئيس الهيئة شجاع وأنا وعزت نتحمل الخسارة

التمياط: بدأنا بالإجراءات القانونية ضد القنوات المسيئة للمملكة

السبت ١٦ / ٠٦ / ٢٠١٨
علينا تصحيح الأخطاء ..وبدأ بيتزي إدارة الأزمة

قدم نواف التمياط نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم اعتذاره الشديد للجماهير السعودية بعد الخسارة المريرة من روسيا وقال:


أعتذر للجميع عما حصل أمام روسيا، لم نتوقع ذلك ولكن علينا أن نتقبل الواقع ونصحح من الأخطاء، اللاعبون يشعرون بالحسرة والمرارة خاصة في ظل الدعم الكبير الذي وجدوه وفي ظل الاستعداد المميز طوال الفترة الماضية، كان هناك توتر وقلق غير مبرر أمام روسيا واللاعبون فقدوا التركيز بعد الهدف الأول.

وزاد التمياط قائلا: الأمور في كأس العالم مختلفة تماما والوضع يتطلب عودة سريعة، أمام روسيا، خسرنا النتيجة وخسرنا المستوى، وبعيدا عن الفوز والخسارة كنا نبحث عن مستوى مشرف بالمقام الأول لكن ذلك لم يحدث بكل أسف، أقدر غضب الجمهور وانتقاد الإعلام، المدرب عليه أن يصحح الأخطاء ونحن في الإدارة علينا مسؤولية كبيرة واللاعبون كذلك عليهم أن يقدموا مستوى مغايرا في اللقاء القادم.

وعن تصريح رئيس الاتحاد وتحميله لثلاثة من اللاعبين مسؤولية ما حدث، أوضح التمياط أن ذلك غير صحيح فهو لم يحدد ثلاثة فقط، وإنما مجموعة لاعبين وكنت بجانبه وقت التصريح.

إن كان هناك من يتحمل فأول من يتحمل الخسارة أنا وعادل عزت والمدرب، فمثلما نسعد بالإشادة وقت المستوى والنتيجة علينا أن نتحمل المسؤولية بكل شجاعة الآن.

وعن الأخطاء التي حدثت أمام روسيا خاصة في موضوع الكرات الطولية، شدد التمياط على أن أكبر خطأ حصل في المباراة هو قبولهم للكرات العالية وما تدرب عليه اللاعبون وتلافوه في المباريات الودية خاصة امام منتخبات تتميز بها كألمانيا وإيطاليا، أعيد وأكرر فقدنا التركيز بسبب الهدف الأول.

وعن دورهم مع اللاعبين وكيفية الحديث معهم بالإضافة للأخصائي النفسي خلال الفترة الحالية أجاب التمياط: كلامنا سيكون مختلفا ولن نذكره في الإعلام، المهم أننا سنعمل سويا على تصحيح الأخطاء، كذلك الأخصائي النفسي يقوم بدور مميز وهو اسم كبير وينتظر أن يكون دوره أكبر في انتشال اللاعبين مما هم فيهم الآن.

وكشف التمياط بأنهم بدأوا فعليا بإدارة الأزمة الحالية وقال: هناك أزمة كبيرة والمدرب بدأ إدارتها بين الشوطين ونحن نعمل بشكل جماعي لتصحيح الأخطاء ومسح الصورة التي ظهرنا بها أمام روسيا.

وعن تحمل رئيس الهيئة مسؤولية المباراة الماضية أجاب التمياط: المستشار رجل شجاع حاول أن يحمي الجميع ويتحمل ما حدث، وللأمانة أنا ورئيس اتحاد القدم من يتحملان ذلك، فالمستشار لم يختر البرنامج الإعدادي ولا الترتيبات، نحن من اختار وقرر، بل بالعكس وجدنا منه دعما كبيرا غير مسبوق وهو بريء تماما مما حدث.

وعن موقفهم من إحدى القنوات التي أساءت للمملكة عبر الأستوديو التحليلي المصاحب للقاء المنتخب أمام روسيا، شدد التمياط على أن ما حدث غير مقبول إطلاقا وتم البدء بالإجراءات القانونية للقضية والتي ستأخذ مجراها وتتضح الأمور حيالها في قادم الأيام، هم يريدون أن يجرونا إلى ملعب آخر بعيد عن الرياضة، وإلا كيف لهم أن يقارنوا بين قضية المسلمين الأزلية في فلسطين وبين قضية ملف استضافة دولة عربية لكأس العالم، أيضا يجب أن يعرف الجميع من صوت عامي ٢٠٠٦-٢٠١٠ ضد ملف المغرب.

و أضاف: ما حدث في الاستوديو التحليلي شأن سياسي مرفوض وهو بعيد تماما عن الرياضة.
المزيد من المقالات
x