مصر تخسر برأسية قاتلة

قدمت مباراة بطولية أمام الأوروجواي

مصر تخسر برأسية قاتلة

الجمعة ١٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
كبشن ( لعب حارس المرمى محمد الشناوي دورا بطوليا في صفوف المنتخب المصري على ملعب ايكاترنبيرج، حيث تصدى لأكثر من كرة خطيرة من النجم لويس سواريز، وكذلك إدينسون كافاني، كانت كفيلة بفوز أكبر لمنتخب أوروجواي )

نجح منتخب أوروجواي أخيرا في فك عقدة لازمته طوال 48 عاما وتغلب بصعوبة بالغة على نظيره المصري 1 / صفر أمس الجمعة، في أولى مباريات الفريقين بالمجموعة الأولى في نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم، التي انطلقت منافساتها بروسيا أمس الاول الخميس.


وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 90 وسجله خوسيه ماريا خيمينيز ليحقق منتخب أوروجواي بذلك، الفوز في مباراته الافتتاحية بالمونديال للمرة الأولى منذ نسخة عام 1970.

ولعب حارس المرمى محمد الشناوي دورا بطوليا في صفوف المنتخب المصري على ملعب ايكاترنبيرج، حيث تصدى لأكثر من كرة خطيرة من النجم لويس سواريز وكذلك إدينسون كافاني، كانت كفيلة بفوز أكبر لمنتخب أوروجواي.

وقدم المنتخب المصري أكثر من محاولة هجومية خطيرة في كل من شوطي المباراة لكنه أخفق في هز الشباك في غياب النجم محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، الذي أبقاه المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر على مقعد البدلاء.

بينما نجح منتخب أوروجواي في انتزاع فرصة أتيحت له في الثواني الأخيرة ليحسم الفوز ويحصد أول ثلاث نقاط له في المجموعة متساويا مع نظيره الروسي، الذي تغلب على السعودية 5 / صفر في المباراة الافتتاحية.

وكان آخر انتصار سابق لمنتخب أوروجواي في مبارياته الافتتاحية بالمونديال، في بطولة عام 1970 عندما تغلب على نظيره الإسرائيلي 2 / صفر.

أما المنتخب المصري، فلا يزال يبحث عن الانتصار الأول في تاريخ مشاركاته بالمونديال، لكنه قدم أداء مرضيا في مباراته الأولى بالبطولة، التي غاب عنها طوال 28 عاما، قبل أن يسجل مشاركته الثالثة في النهائيات.
المزيد من المقالات
x