كرنفال عربي بالمونديال

كرنفال عربي بالمونديال

الخميس ١٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
لا شك أن كرة القدم أصبحت جزءا مهما للغاية في تكوين شخصياتنا في الوقت الحاضر، حيث تتصدر الساحرة المستديرة قائمة أولوياتنا سواء كنا رجالا أم نساء، وحتى أطفالنا باتت كرة القدم تشكل كل شغفهم في عصرنا الحاضر.

ولا شك أيضا أن عصر العولمة الذي نحياه والتطور التكنولوجي السريع الذي حول العالم إلى قرية صغيرة ساهم وبشكل كبير في تحويل بوصلة الجماهير العربية نحو نجوم الكرة العالمية.


لكن الجماهير العربية ستنحي نجومها المفضلة عالميا جانباً، لتؤازر منتخبات بلادها في كأس العالم 2018 بروسيا، وهي فرصة لا تتكرر كثيراً لكثير من الجماهير العربية لعدم تواجدنا بشكل دائم في المونديال.

فمنتخبا السعودية وتونس لم يتأهلا إلى كأس العالم منذ 12 عاما، وبالنسبة للمنتخب المغربي فالحديث يطول إلى 20 عاما، وفترة الغياب تمتد لمنتخب الفراعنة إلى 28 عاما، لذا تجد الفرحة العربية مضاعفة في المونديال.

كرنفال عربي واحتفالات جماهيرية تشهدها شوارع روسيا، فالجماهير العربية زحفت خلف منتخباتها، وحولت كأس العالم إلى تظاهرة عربية، فالمشجعون السعوديون عبروا عن ثقافتهم وتقاليدهم خلال احتفالاتهم بالشوارع والميادين وكذلك الحال للجماهير التونسية والمصرية والمغربية.

على البساط الأخضر، دقت ساعة الحقيقة للمنتخبات العربية بمونديال روسيا 2018، بعد خوض الأخضر موقعة الافتتاح كأول منتخب عربي يقص شريط كأس العالم، واليوم تبدأ مصر والمغرب رحلة البحث عن الذات.

ضربة البداية قد تكون صعبة اليوم على المغرب ومصر، لكن الأكيد أنهما لن تكون لديهما رهبة من المنافسين لاسيما، وأن لديهما لاعبين محترفين في كبرى الدوريات الأوروبية ولديهم من الخبرة ما يكفيهم لقول كلمتهم.

العرب أمام فرصة لكتابة التاريخ في المونديال الروسي، في ظل تواجد أربعة منتخبات عربية، حتى وإن جاءت في مجموعات صعبة، إلا أن طموحات الجماهير العربية ستكون حافزا للاعبين لإبهار العالم، والتأكيد على أن الكرة العربية تطورت كثيرا وتستحق مكانة أكبر مما هي عليه الآن، وأنها تستحق عدد مقاعد أكبر في المونديال.
المزيد من المقالات
x