المنتخب البرتغالي يسعى لاستغلال فوضى الماتادور

المنتخب البرتغالي يسعى لاستغلال فوضى الماتادور

الخميس ١٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
يصل كأس العالم إلى كامل قوته اليوم الجمعة، حيث تقام ثلاث مباريات، وستكون المباراة الأبرز في هذا اليوم هي مواجهة المنتخب البرتغالي، بطل أوروبا، لمنتخب إسبانيا الذي يعاني من الأزمات.

وكان المنتخب الإسباني مرشحا لاستعادة لقب العالم الذي حصده في 2010 ولكن تم استبعاده هذا الأسبوع بعد إقالة المدير الفني جولين لوبيتيجي.


وأقال الاتحاد الإسباني لوبيتيجي 51 عاما قبل يومين من مباراته بسوتشي بسبب موافقته على الانتقال لتدريب ريال مدريد عقب كأس العالم. وتولى فرناندو هييرو المدير الرياضي منصب المدير الفني للمنتخب الإسباني، ويجب أن يعد لاعبيه للتحدي الذي يقدمه كريستيانو رونالدو وزملاؤه.

وفاز المنتخب البرتغالي بأمم أوروبا 2016 في فرنسا قبل عامين، والآن يريد أن يضع علامته على المستوى العالمي. ويمكن أن يحسم المتأهلين عن المجموعة الثانية بعد هذه المباراة التي تقام بعد ساعات من مباراة المنتخب المغربي ونظيره الإيراني في سان بطرسبرج.

وتنطلق مباريات اليوم عندما يلعب المنتخب المصري مع نظيره أوروجواي في إكاتيريتبيرج، ليكمل منافسات الجولة الأولى للمجموعة الأولى بعد 24 ساعة من المباراة الافتتاحية التي تجمع بين المنتخب الروسي ونظيره السعودي.
المزيد من المقالات
x