إقالة لوبيتيجي ليست الحدث الأغرب في المونديال..

رأس زيدان وأسنان سواريز هما الأكثر شهرة

إقالة لوبيتيجي ليست الحدث الأغرب في المونديال..

الخميس ١٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
تسبب الاتحاد الإسباني لكرة القدم في صدمة كبيرة للكرة العالمية بعدما أعلن إقالة المدير الفني لمنتخبه الوطني، جولين لوبيتيجي. ويرى الكثير من النقاد أن هذا الحدث لا يعد الأبرز على صعيد المونديالات السابقة ولا هذا المونديال، فقد جاءت أحداث كثيرة تصدرت المشهد وطغت حتى على مشهد اقالة جولين من تدريب منتخب اسبانيا ومن هذه الأمثلة:

* سقوط مارادونا في اختبار للكشف عن المنشطات في مونديال 1994 بعد أن تراجع عن قرار اعتزاله وظهر في صورة البطل المنقذ للأرجنتين في مباراتها المصيرية أمام أستراليا في ملحق التأهل إلى مونديال أمريكا 1994، فبعد المباراة الثانية التي فازت بها الأرجنتين 2 / 1 على نيجيريا، خرج مارادونا من الملعب بصحبة إحدى مقدمات الرعاية الصحية للخضوع لاختبار للكشف عن المنشطات في مشهد يعد هو الأبرز في حياة النجم الأرجنتيني المثيرة للجدل. وعوقب مارادونا من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بعد أن سقط في اختبار الكشف عن مادة الايفيدرين المنشطة.


* لويس سواريز يقوم بـ «عض» كيليني ويرحل عن المونديال، واضطر لويس سواريز، نجم منتخب أوروجواي إلى الرحيل عن فريقه خلال المونديال وذلك خلال البطولة، التي أقيمت في البرازيل عام 2014، التي شهدت عبور أوروجواي بصحبة كوستاريكا إلى الدور الثاني بعد إفلاتهما من براثن مجموعة الموت تاركين خلفهما منتخبين من العيار الثقيل، إيطاليا وإنجلترا. وخلال المباراة الأخيرة لهذه المجموعة بين إيطاليا وأوروجواي، قام سواريز الذي سجل ثنائية في مرمى إنجلترا بالمباراة السابقة، بـ«عض» المدافع الإيطالي جيورجيو كيلليني، نجم يوفنتوس، الذي قام بإظهار أثار أسنان سواريز في كتفه الأيسر بعد الواقعة مباشرة.

* رأسية زيدان في صدر ماتيراتزي وكان ذلك خلال نهائي مونديال ألمانيا 2006، في المباراة الأخيرة بالمسيرة الرائعة للاعب الفرنسي زين الدين زيدان، التي شهدت تسجيله لهدف وضع به بلاده في المقدمة على حساب إيطاليا، قبل أن يتعادل ماتيراتزي برأسية لمنتخب «الأزوري».
المزيد من المقالات
x