من الأعماق

من الأعماق

الخميس ١٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
ومع طلائع عيد الفطر السعيد وانقضاء أيّام وليالي الشهر الكريم تتآلف القلوب وتلتف الاسر والأقارب فمن كان غرباً لظروف العمل يعود شرقاً ليقضي أيام العيد مع أهله وذويه وأصدقائه، وتستقبل المنطقة الشرقية آلاف الزوار لتمتعها بكافة مقومات السياحة النقية من بنية تحتية وشواطئ ومدن ألعاب ومطاعم ووحدات سكنية لمختلف المستويات، ولكن تبقى هناك فئه يستغلون هذا الوقت بالذات رغم ان سنتهم كلها عمل وطلب فيرفعون الايجار الى مبالغ غير معقولة وغير مقدور عليها بحجة ان هذا موسمهم الذي ينتظرون! مما يفقد الزائر فرحة العيد وقد يقطع إجازته لعدم استطاعته المكوث اكثر من يوم او يومين!

هُنَا لابد من المراقبة لجهات الاختصاص وتحديد أسعار معينة لا تضر بالمستثمر ولا ترهق الزائر، وليت الشقق المفروشة تصنف بالنجوم أسوة بالفنادق، حتى يعرف الزائر ما يدفع ويختار ما يريد.


غواص
المزيد من المقالات
x