العقيد دويد: لدينا مفاجآت للحوثيين

العقيد دويد: لدينا مفاجآت للحوثيين

الخميس ١٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
قال العقيد صادق دويد المتحدث باسم المقاومة الوطنية التي يقودها العميد طارق صالح، في تصريح لـ «اليوم»: إن عملية تحرير الحديدة الإستراتيجية ومينائها ستكون «خاطفة ومباغتة ومفاجئة للعدو وغير متوقعة، موضحا أن تعزيزات لقوات المقاومة اليمنية المشتركة وصلت إلى كافة الجبهات قبل انتهاء المهلة الممنوحة من التحالف للميليشيات وتوزعت على كافة الجبهات، مؤكدا استقدام تعزيزات عسكرية كبيرة إلى جبهات الدريهمي والجاح في إطار التحضيرات لاستعادة الحديدة.

بدوره علق الباحث السياسي اليمني ماجد المذحجي على انطلاق عملية تحرير الحديدة بقوله: إن الحديدة تعتبر مدينة امتياز سياسي كبير فهي أكبر مدينة في الشمال ستحرر فعليا من يد الحوثيين، في حال تم إخراجهم منها كليا.


وأضاف: إن الأمر يتعدى العوائد المالية وتهريب السلاح منها بالنسبة لميليشيات الحوثي، فهي بموقعها تمنح الطرف الذي يسيطر عليها قيمة سياسية لكونه يجاور المصالح الدولية التي تمر عبر البحر الأحمر، وفي حال سقوط ‫الحديدة ستسقط المدن الصغرى العالقة، وستجاور قوات المقاومة محافظات بالأساس غير صديقة للحوثيين، وسبق أن سقطت من يدهم أثناء انتفاضة صالح مثل ريمة والمحويت، وهذا سيمنح قدرة كبيرة للتحالف على تهديد الحوثيين في امتداد جغرافي كبير ومهيأ ضدهم، وهو ما يدركونه ويريدون تفاديه.

وأبان المذحجي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: يمكن أيضا القول أن الكتلة الكبيرة من القوات والقيادات التي حشدها الحوثي في معركة ‫الحديدة من كل مناطق سيطرته، سيؤدي القضاء عليها وهزيمتها إلى اهتزاز قواته وسيطرته في كل مكان، علاوة على أنه بالأساس استنزف كثيراً من خزان مقاتليه بشكل يصعب تعويضه، ما يلحق ضررا كبيرا بقدرته على الحشد لاحقاً، وستشكل ضربة بالغة لمعنويات جمهوره ومقاتليه.
المزيد من المقالات
x