البرغوث ونيمار على القمة بـ 162 مليون جنيه إسترليني

البرغوث ونيمار على القمة بـ 162 مليون جنيه إسترليني

الأربعاء ١٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
لا يزال النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على رأس قائمة أغلى اللاعبين إذ يعتلي «البرغوث» القيمة السوقية بين جميع اللاعبين المشاركين في المونديال ووصل سعره إلى 162 مليون جنيه إسترليني، ويحلم لاعب برشلونة الاسباني أن يتوج مع منتخب بلاده باللقب ليترك بصمة دولية قبل أن يسدل الستار على مشواره الدولي إذ تخلو مسيرته مع «راقصو التانجو» من ألقاب كبرى.

وبنفس القيمة المالية يتقاسم النجم البرازيلي نيمار الصدارة مع ميسي، وقد ينتقل نجم باريس سان جيرمان الفرنسي إلى فريق العاصمة الاسبانية ريال مدريد في الانتقالات الصيفية القادمة إذ أبدى نيمار استعداده للتضحية من أجل الانتقال إلى بطل أوروبا ووافق على أن يتراجع راتبه السنوي من 36 مليون يورو في صفوف الفريق الفرنسي إلى 30 مليون يورو سنويا في النادي الملكي. وعلى الرغم من تضارب الأرقام في عدد من التقارير بشأن قيمة النجم المصري محمد صلاح إلا أنه يتصدر قائمة أغلى اللاعبين العرب والأفارقة في القيمة السوقية، حيث وصلت قيمة نجم ليفربول الإنجليزي إلى 135 مليون جنيه إسترليني وهو نفس قيمة هاري كين نجم توتنهام وقائد المنتخب الإنجليزي الاول لكرة القدم، الذي جدد تعاقده مع توتنهام لمدة ست سنوات ليصبح مع الفريق حتى 2024، وذلك قبل انطلاق نهائيات كأس العالم.


وقائد منتخب إنجلترا والبلجيكي كيفن دي بروين، فيما يبلغ سعر الفرنسي كيليان مبابي 108 ملايين جنيه إسترليني والأرجنتيني باولو ديبالا والبلجيكي هازارد 99 مليون جنيه إسترليني ثم الإنجليزي ديلي ألي والفرنسي أنطوان جريزمان 90 مليون جنيه إسترليني.

يشار الى ان بطولة إقامة كأس العالم، التي تستغرق شهرا في روسيا مبلغا باهظا يصل إلى 683 مليار روبل (11 مليار دولار). لكن ثروة كثير من اللاعبين تتجاوز قيمة هذا المبلغ عدة مرات.

وستقام مباريات كأس العالم على 12 ملعبا حديثا موزعين على عدة مدن روسية شيدت بمبالغ ربما كانت تكفي لتحسين حياة ملايين البائسين في مناطق بأفريقيا والشرق الأوسط.
المزيد من المقالات
x