المولد.. نجم ينتظر السطوع في موسكو يتميز اللاعب الموهوب بسرعته وقوته ومهاراته في الاختراق من الجانب الأيمن، مما يجعله تهديدا لأفضل المدافعين، وساعدته هذه المهارات في تسجيل الأهداف مع فريقه والمنتخب والتي يأتي أهمها على الإطلاق هدفه الحاسم في المرمى الياباني

المولد.. نجم ينتظر السطوع في موسكو يتميز اللاعب الموهوب بسرعته وقوته ومهاراته في الاختراق من الجانب الأيمن، مما يجعله تهديدا لأفضل المدافعين، وساعدته هذه المهارات في تسجيل الأهداف مع فريقه والمنتخب والتي يأتي أهمها على الإطلاق هدفه الحاسم في المرمى الياباني

الأربعاء ١٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
يعول المنتخب السعودي كثيرا على نجمه فهد المولد (٢٣ عاما) في نهائيات كأس العالم المقبلة، بعد أن قاده باقتدار صوب النهائيات بفضل الهدف الحاسم الذي سجله في مرمى المنتخب الياباني وأعلن من خلاله تأهل الأخضر رسميا إلى المونديال الروسي بعد غياب دام ١٢ عاما.

ويعتبر المولد أحد أبرز المواهب الواعدة في الكرة السعودية، إذ تألق مع منتخب الشباب في كأس العالم التي استضافتها كولومبيا، ثم واصل تألقه مع فريقه الاتحاد حتى بات النجم الأوحد في الفريق الذي يعاني من مشاكل مالية وإدارية حرمته من استقطاب اللاعبين المحليين قبل أن يصدر الاتحاد الدولي قرارا بحرمانه من التعاقدات الأجنبية والمحلية بسبب القضايا التي غصت بها أروقة الفيفا ومحكمة الكأس في السنوات الماضية.


ويعد المولد الذي جدد عقده مع ناديه الاتحاد لأربع سنوات قادمة، أول لاعب سعودي في التاريخ يشارك في الليجا الإسبانية بصفة رسمية بعد دخوله مع فريقه ليفانتي أمام ليجانيس في الدقيقة ٧٨ من عمر المباراة التي انتهت بفوز فريقه ٣-٠

وانتقل المولد إلى فريق ليفانتي الإسباني خلال الميركاتو الشتوي بنظام الإعارة ولكنه ظل بعيدا عن القائمة الأساسية طوال الفترة الماضية قبل أن يستعين به المدرب في مباراة ليجانيس فريق زميله يحيى الشهري ويشارك في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة قبل أن يلازم مقاعد البدلاء في المباراة الموالية أمام برشلونة، التي انتهت لمصلحة فريقه ٥-٤.

ونظرا للموهبة التي يتمتع بها المولد فقد تم ارساله إلى نادي مانشستر يونايتد الانجليزي للانخراط في برنامج اعدادي لمدة عشرة أيام قبل أن يعود ويتم انتقاله لفريق ليفانتي بنظام الإعارة حتى نهاية الموسم.

ويتميز اللاعب الموهوب بسرعته وقوته ومهاراته في الاختراق من الجانب الأيمن، مما يجعله تهديدا لأفضل المدافعين، وساعدته هذه المهارات في تسجيل الأهداف مع فريقه والمنتخب، التي يأتي أهمها على الإطلاق هدفه الحاسم في المرمى الياباني. ولعب المولد مع الأخضر ٤٥ مباراة دولية سجل خلالها ١٠ أهداف كان آخرها في المباراة الودية، التي جمعت المنتخب بنظيره الأوكراني يوم الجمعة ٢٣ مارس الماضي وانتهت بالتعادل بهدف لمثله.
المزيد من المقالات
x