جامع الخلفاء معلم تاريخي وأثري في بغداد

جامع الخلفاء معلم تاريخي وأثري في بغداد

الأربعاء ١٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
جامع الخلفاء من مساجد بغداد التراثية الأثرية، بناهُ الخليفة المكتفي بالله، وكان يعرف بجامع القصر، ثم أطلق عليهِ اسم جامع الخليفة، وسمي بجامع الخلفاء في الفترة الأخيرة، وهو من معالم بغداد التاريخية، وشيد وبني في عام (289-295هـ/‏ 902-908م)، ولقد ذكرهُ الرحالة ابن بطوطة عند زيارته لبغداد عام 727هـ - 1327م.

ويقع الجامع في شارع الجمهورية بمحلة سوق الغزل قرب الشورجة، وتعتبر منارة مئذنته من المآذن التاريخية والمتميزة بعمارتها، وهي الأثر المعماري الباقي من دار الخلافة العباسية ومساجدها، وقد بنيت هذه المنارة قبل أكثر من سبعة قرون، وهي من الآجر فقط، وتبدو النقوش المحيطة بالسطح الدائري بأشكالها المعينية البسيطة، كما لو كانت قد صففت لتبرز من خلال الظلال المتباينة في الخط الآجري.


وكانت تعتبر أعلى منارة بارتفاع 35 مترا يتيح رؤية بغداد من على مئذنتها، وتعبر عن جلال بناء قصور دولة الخلافة العباسية ولكنها سقطت وهدم الجامع عام 670 هـ/‏ 1271م، وأعيد بناؤهما في 678 هـ/‏ 1279م، وسميت بمنارة سوق الغزل لأن الجامع قد قطعت أرضه وأنشئ في أحد جوانبه الشرقية سوق للغزل، وسقطت المنارة وأعيد بناؤها من قبل الوالي سليمان باشا الكبير (1193هـ - 1217هـ)/‏(1779م -1802م).
المزيد من المقالات
x