نائب أمير جازان: عام "ولاية العهد" صفحة مشرقة حافلة بإنجازات عملاقة

نائب أمير جازان: عام "ولاية العهد" صفحة مشرقة حافلة بإنجازات عملاقة

الثلاثاء ١٢ / ٠٦ / ٢٠١٨


عدّ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقه جازان ، ذكرى تولى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولاية العهد بالمشرقة في صفحات الوطن بما تثيره من مشاعر الفرحة والولاء تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-


مدة قصيرة ومشاريع عملاقة

وقال الأمير محمد بن عبدالعزيز في تصريح بهذه المناسبة " لن نستطيع حصر إنجازات سمو ولي العهد ، ولكن نشير إلى ما قدمه لوطنه وللشعب من إنجازات وإصلاحات تسهم في الإسراع في مجالات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية التي تمت من خلال عام واحد، هو قصير في عمر الزمن لكنه طويل بما يحويه من أعمال وما حفل به من مشاريع عملاقة في جميع المجالات ".

نماذج عملية

ونوه سموه بما تشهده المملكة بوجه عام ومنطقة جازان بوجه خاص من تطور ونمو في شتى المجالات الاقتصادية والتنموية والثقافية والاجتماعية وغيرها ، وذلك من خلال ما ينفذ من فعاليات ومشاريع وأنشطة متجددة في كل المجالات، حيث أنشئت مدن عالمية وهيئات ووزارات ونفذت برامج اقتصادية تواكب التغير الدولي وتواصل مسيرة التنمية في الداخل، إلى جانب البدء في إصلاحات واسعة وشاملة انطلاقا من برنامج التحول الوطني 2020 , ورؤية المملكة 2030، ومحاربة الفساد وإنشاء رئاسة أمن الدولة إلى جانب التوسع في كثير من المشروعات في مجال الخدمات وجودة الحياة وتطوير القطاع المالي والموارد الاخرى والبنى التحتية والمشاريع العملاقة التي من أبرزها مشروع نيوم ومشروع البحر الاحمر ومشروع القدية مع العمل على آليه تطوير عددا من المواقع بمختلف مناطق المملكة ومنها هيئة تطوير مكة والمشاعر المقدسة وهيئة لمحافظة العلا ، وانشاء مجلس للمحميات الملكية "ودعم ابداع الشباب العلمي والجانب الرياضي.

القيادة والتنمية

ولفت سموه النظر إلى الرعاية والعناية التي توليها القيادة الرشيدة بكل ما يهم التنمية المستدامة والمتوازنة ومنها دعم مشاريع المنطقة واعتماد مسمى مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية وتحويلها لتنظم الى هيئة الجبيل وينبع ، والعمل المتسارع لإنجاز مصفاة جازان ، ومشاريع خدمية شملت محافظات ومراكز المنطقة كافة .
المزيد من المقالات
x