حملة على عصابات المساج النسائي المنزلي قبل العيد

حملة على عصابات المساج النسائي المنزلي قبل العيد

الاثنين ١١ / ٠٦ / ٢٠١٨
مع قرب الاستعداد لعيد الفطر المبارك وحفلات الزواج، حذرت أمانة الأحساء من التعامل مع برامج المساج المنزلي النسائي والتي انتشرت في الآونة الأخيرة في الأحساء تحت عناوين برّاقة منها «اعتني بجسمك.. حافظي على بشرتك.. دللي نفسك»، إلى غيرها من اللافتات العريضة التي ترغب في الاهتمام بالصحة العامة، واسترخاء العضلات والاستجمام والترفيه عن النفس، والتي يقودها عمالة وافدة وبإدارة مشاغل نسائية، والتي اعتبرها العديد أنها عصابات ربحية تقودها فتيات سعوديات لتدر أرباحًا على حساب صحة المواطنات.

وعلى الرغم من هذه الشعارات التي تعكس، كما هو مفترض، الاهتمام بالصحة العامة، وجسم الإنسان على وجه الخصوص، والاهتمام بقوامه، فإن مثل هذه المساجات المنزلية أصبح يُنظر إليها بعين الريبة، في ظل توسعها وانتشارها بالعديد من مناطق المملكة، من دون ضوابط أو رقابة صحية.


وشددت مديرة الإدارة النسائية بأمانة الأحساء مها السديري لـ«اليوم» أن تلك البرامج مخالفة للنظام لما تحمله من جهل العمالة بالانعكاسات الصحية وعدم حملها الرخص الطبية، فلائحة الجزاءات والغرامات للعمل البلدي مقرة وزاريًا وتمنع تواجد المساج المنزلي أو المساج بالمشاغل النسائية، وفي حال تواجد المساج في أحد المشاغل يتم على الفور إغلاقه وتطبيق اللائحة ضده، مرجعة ذلك إلى أن القائمين على المساج ليس على أيدٍ متخصصة وصحية، بل تكون على أيدي عمالة ليس لديهم خبرة كافية وغير متخصصين في العلاج الطبيعي.

وأضافت السديري: «هناك مشاغل تقدم خدمة «vip» والتوصيل للمنازل من أجل المساج والعلاج الطبيعي والذي يُعد مخالفة صريحة لقرار الوزارة.
المزيد من المقالات
x