190 شابا في مسابقة «الجيل» لحفظ القرآن الكريم

شباب من المنطقة الشرقية وجنسيات عربية وإسلامية

190 شابا في مسابقة «الجيل» لحفظ القرآن الكريم

الاثنين ١١ / ٠٦ / ٢٠١٨


اختتمت مسابقة نادي الجيل بالأحساء على جائزة خالد بن عيد العرجي -رحمه الله- للقرآن الكريم «مزامير آل داود5»، والتي شارك فيها أكثر من 190 شابا من محافظة الأحساء، وعدد من محافظات المنطقة الشرقية وعدد من الجنسيات من الدول العربية والإسلامية.


وجرت فعاليات الختام بحضور رئيس جمعية تحفيظ القرآن بالأحساء د.عبدالله السلطان، ومدير عام التعليم بالأحساء أحمد بالغنيم، ونائب مدير الهيئة العامة للرياضة بالأحساء سالم الراشد، وأمين عام الجائزة فهد بن خالد العرجي، وأبناء الشيخ خالد العرجي -رحمه الله- وعدد من الشيوخ ورجال الأعمال والإعلاميين.

وأكد نائب رئيس الجيل المشرف العام على المسابقة وليد الشويهين أن هذه النسخة استحدثت مستوى جديدا بحفظ وترتيل عشرة أجزاء، وتعديل أعمار المتسابقين، ورفع مبالغ الجوائز بما يقارب 20% عن العام الماضي، وإدخال تقنية الواقع الافتراضي في النقل الحي والمباشر لفعاليات المسابقة.

وأشار إلى تنوع المشاركين من داخل الأحساء وخارجها، كما شملت ثماني دول عربية وإسلامية هي: مصر وسوريا واليمن والسودان والجزائر والهند ونيجيريا وتوغو. ومن بين فعاليات اليوم الختامي قدمت نماذج لقراءات المتسابقين للشاب عبدالعزيز بن عبدالمحسن الملحم والشبل موسى بن جعفر السادة، بينما بدئ الحفل بآيات عطرة من الذكر الحكيم رتلها أحد المتسابقين الشاب عبدالله بن أحمد الشويرد، ثم كلمة للمشرف العام على المسابقة نائب رئيس نادي الجيل وليد بن محمد الشويهين الذي قال فيها: إن بداية المسابقة كانت فكرة بسيطة بأهداف عظيمة، هي الاهتمام بكتاب الله العزيز، والعناية بحفظه وتجويده، وتشجيع الشباب على الإقبال على كتاب الله حفظا وتدبرا، وإعداد جيل صالح ناشئ على أخلاق القرآن الكريم وآدابه وأحكامه في هذا الشهر الكريم.

ثم ألقى أمين عام جائزة الشيخ خالد بن عيد العرجي للقرآن الكريم فهد بن خالد العرجي كلمة رحب بها بالمشاركين والحضور، وقدم شكره لإدارة نادي الجيل والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم على تنظيم المسابقة وكذلك لجنة التحكيم.

المزيد من المقالات
x