مرشح جمهوري: ترامب سيفوز في انتخابات 2020

مرشح جمهوري: ترامب سيفوز في انتخابات 2020

الثلاثاء ١٢ / ٠٦ / ٢٠١٨
قال ميت رومني المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ الأمريكي: إن الرئيس دونالد ترامب سوف يفوز في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في 2020، وتوقع بقاءه في البيت الأبيض لفترة ثانية.

وأضاف رومني أمام مجموعة من مانحي الحزب الجمهوري: إنه يعتقد أن ترامب استطاع بسهولة الحصول على ترشيح الحزب الجمهوري له في انتخابات 2020 من الآن، وكان رومني اصطدم مع ترامب في انتخابات عام 2016 ودعا الحزب الجمهوري لترشيح شخص آخر بدلا منه.


ونقل موقع مجلة «بوليتيكو» عن رومني قوله: إن حظوظ ترامب السياسية سيعززها عاملان، تحسن الاقتصاد، واحتمال أن يختار الديمقراطيون مرشحا من خارج الحزب الديمقراطي، وتابع ميت رومني: إن «الحزب الجمهوري» سيعيد ترشيح ترامب بسهولة، وأعتقد أنه سيعاد انتخابه بقوة.

وأضاف المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ الأمريكي قائلا: أعتقد أنه ليس فقط بسبب الاقتصاد القوي، ولا بسبب أن الأجور التي يحصل عليها الشعب قد زادت، لكن أعتقد أن هذا حقيقي وسوف يساهم في دعم موقف ترامب، وبالإضافة لذلك أعتقد أن أصدقاءنا الديمقراطيين قد يرشحون شخصا من خارج التيار الرئيسي للفكر الأمريكي؛ ما سيجعل من السهل على رئيس يقود اقتصادا متناميا أن يفوز بسهولة.

ومنذ إطلاق حملة ترشحه لمجلس الشيوخ عن ولاية يوتاه في وقت سابق من هذا العام، أشاد رومني بإدارة الرئيس دونالد ترامب للبلاد، لكنه قال: إنه لا يتفق مع أسلوب الرئيس الطنان.

وقال رومني في مقابلة مع شبكة «NBC» الإخبارية: لقد جانبته الحقيقة في بعض الحالات، في الوقت الذي هوجم فيه في بعض القضايا والأحيان بشكل غير مناسب تماما.

ورومني حاكم سابق لولاية ماساتشوستس، على الساحل الشرقى للولايات المتحدة الأمريكية، ومرشح للرئاسة في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لعام 2012.

وبعد فوز ترامب بالرئاسة تحسنت علاقته مع رومني إلى حد ما، وفكر ترامب أن يرشح رومني لمنصب وزير الخارجية قبل أن يختار ريكس تيلرسون، لكن بعدها حاول ترامب إقناع اورين هاتش سيناتور ولاية يوتاه القديم بالسعى لإعادة انتخابه لقطع الطريق على رومني ومنع انتخابه. وبعد فشل ترامب في إقناع هاتش بالترشح وإعلان هاتش أنه لن يسعى للترشح، أيد ترامب رومني للحصول على مقعد الولاية.

وجاءت تصريحات المرشح الجمهوري لمجلس الشيوخ الأمريكي في مؤتمر المانحين للحزب الذي ينظمه رومني سنويا ويستقطب القادة السياسيين والمانحين المؤثرين، ومن المتوقع أن يجذب حدث هذا العام عددا من الأسماء اللامعة، مثل عمدة نيويورك السابق مايكل بلومبيرج والمستثمر ستيفن شوارزمان، وبول رايان رئيس مجلس النواب، الذي كان مرشحا نائبا للرئيس في حملة رومني للانتخابات الرئاسية.

وعرض رومني تقييما لفرص الحزب الجمهوري في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس، معتبرا أن الحزب سيحتفظ بالأغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب.

ويعتقد أن تحسن الاقتصاد سيلعب دورا مهما في تفوق الحزب في مقاعد النواب والشيوخ، كما يفضل رومني الفوز بمقعد ولاية يوتاه بمجلس الشيوخ، وهو يواجه جولة ثانية في 26 يونيو للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري له ضد مايك كينيدي المحافظ.
المزيد من المقالات
x