«شباب أعمال الشرقية» يوسع خبراته في المسؤولية الاجتماعية

«شباب أعمال الشرقية» يوسع خبراته في المسؤولية الاجتماعية

الاثنين ١١ / ٠٦ / ٢٠١٨
يسعى مجلس شباب أعمال الشرقية إلى تعضيد وتوسعة خبراته في موضوعات المسؤولية الاجتماعية وانعكاساتها الاقتصادية، لذلك تبنى خلال شهر رمضان عدة أنشطة في هذا المجال، منها قيامه من خلال برنامجهم للزيارات الرمضانية بزيارة عدد من الجمعيات الخيرية في المنطقة الشرقية، والتقى المجلس بالمسنين والمنومين في المستشفيات وزار عددًا من الجمعيات الخيرية، وذلك ضمن المبادرات التطويرية في مجال الجمعيات الخيرية التي يتبناها المجلس.

والجمعيات التي زارها المجلس هي جمعية بناء الخيرية لرعاية الأيتام، وجمعية كنف الخيرية وسواعد للإعاقة الحركية، التي تعرف من خلالها على أعمال معرض ارتش للفن المعماري، كما زار جمعية تراحم الشرقية لرعاية المساجين وأسرهم والمفرج عنهم، والجمعية الخيرية لرعاية المرضى (ترابط)، التي تم من خلالها زيارة المرضى المنومين في البرج الطبي بالتنسيق من لجنة أصدقاء المرضى.


من جهته، قال رئيس مجلس شباب الأعمال، عبدالله البريكان، إن هدف الزيارات الرمضانية لهذا العام هو تأكيد على رسالته الاجتماعية بجانب الاقتصادية التي يتبناها، مشيرًا إلى أن الزيارات كانت أكثر تنوعًا بحيث اطلع أعضاء المجلس على تجارب اجتماعية ناجحة استطاعت أن تترك أثرًا على المستوى الاجتماعي.

وقال البريكان: إن اطلاع المجلس على مثل هذه التجارب في العمل الخيري إنما يُعضد خبرات المجلس في موضوعات المسؤولية الاجتماعية وانعكاساتها الاقتصادية ويصب فيما يهدف إليه المجلس من إعداد جيل جديد من الشباب السعودي يعي أهمية ربط المسؤولية الاجتماعية بالنمو المستدام لأعمالهم، لافتًا إلى أن المجلس سوف يستكمل خلال الأيام القادمة برنامج زياراته الرمضانية بزيارة دار الرعاية الاجتماعية بالدمام وبنك الطعام السعودي (إطعام) والجمعية السعودية للإعاقة السمعية وجمعية ارتقاء.
المزيد من المقالات
x