قوة أمن المسجد النبوي.. سرعة ومرونة يحققان الاطمئنان

قوة أمن المسجد النبوي.. سرعة ومرونة يحققان الاطمئنان

الاثنين ١١ / ٠٦ / ٢٠١٨
قد يكون الانطباع الأول حيال تأمين الحشود والأعداد الضخمة أنه أمر في غاية الصعوبة وهو بالفعل كذلك، خاصو عندما يرتبط هذا الحشد بأداء شعائر مقدسة وعبادة تجعل المجتمعين في حالة روحانية وإيمانية خاصة إلا أن قوات تأمين المسجد النبوي تتعامل مع الأمر بحرفية فائقة ربما تدعو للاندهاش، حيث المرونة والسرعة في التجاوب مع أي حدث يرتبط بتأمين المكان ووزار المسجد النبوي الشريف.

وتنتشر في ساحات الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة دوريات "golf car" التابعة لقوة أمن المسجد النبوي التي تعمل بانسيابية ومرونة وسرعة فائقة في تلقي البلاغات وتنفيذها خاصة في هذه الأيام التي يشهد فيها المسجد النبوي وساحاته كثافة في أعداد الزائرين بهدف تأمين سلامة المصلين ومساعدتهم .


وفي هذا السياق أبان قائد قوة أمن المسجد النبوي العميد مظلي عبدالرحمن بن عبدالله المشحن، أن سيارات "golf car" تعمل كدوريات في ساحات المسجد النبوي الشريف لتسهيل التنقل في الساحات المكتظة بالزوار لمساعدة من يحتاج إلى المساعدة بدون أي مضايقة للمصلين والمارة, مشيراً إلى أن هذه الدوريات تعمل على مدار الساعة بواسطة عدد من الأفراد المدربين , إذ تجوب ساحات المسجد النبوي الشريف لمراقبة الحالة الأمنية والإنسانية .
المزيد من المقالات
x