شكرًا لكم

شكرًا لكم

الاثنين ١١ / ٠٦ / ٢٠١٨
ونحن نودع رمضان، نقول بعد شكر الله جل جلاله الذي بلغنا رمضان وأكرمنا بالنعم التي أعانتنا على صيامه وقيامه، شكرًا لكل من ساهم في إعطاء رمضان مكانته، ويسر على الصائمين صيامهم:

• شكرًا قيادتنا، فهذه النعم التي تحظى بها هذه البلاد، من أمن وأمان واجتماع كلمة، هي ولا شك نتاج جهود كبيرة تبذل، فلهم من مواطنيهم كل الشكر والتقدير والدعاء!


• شكرًا أبطالنا المرابطين على حدودنا، تضحون بأرواحكم من أجلنا، والجود بالنفس أقصى غاية الجود، حفظكم الله ونصركم وأعادكم سالمين غانمين!

• شكرًا رجال أمننا الساهرين على أمن هذه البلاد، فالمطلع على حجم العمل الأمني المبذول يدرك أن شكرًا واحدة لا تكفي!

• شكرًا أئمة مساجدنا في رمضان! فقد رحلتم بالقلوب طوال ليالي الشهر الفضيل بتلاواتكم الجميلة، ويسرتم بانتظامكم المميز وتجهيز مساجدكم وإتقان تلاوتكم للمصلين قيام ليالي رمضان جميعها! فكتب الله أجركم وتقبل دعواتكم!

• وشكر أئمتنا يستدعي ولا شك شكر أئمة الحرمين الشريفين حفظهم الله ونفع بعلمهم، فهم – وفقهم الله- علامة فارقة في كل رمضان، وصورة جميلة لبلادنا قيادة وشعبًا!

• شكرًا للباذلين في رمضان وما أكثرهم ولله الحمد في بلادنا، يتلمسون حاجات المحتاجين ويتسابقون في تغطيتها، ونعم المال الصالح للرجل الصالح.

• شكرًا رجال العمل الخيري، فقد حولتم رمضان بمشاريعكم الخيرية المتنوعة إلى ميدان للتنافس، ومنحتم من ملك الهمة الفرصة للمساهمة في عطاءات الخير، ونسجتم بعطائكم أجمل صورة للمملكة العربية السعودية.

• شكرًا لكل موظف قام بواجبه مع الصيام وشدة الحر في التيسير على مراجعيه والقيام بواجبهم!

• شكرًا زوجاتنا العزيزات، فإذا رأيت ما تقوم به المرأة في بيتها خلال رمضان، من عناية بأفراد البيت مع الصيام والسعي للعبادة، تدرك أن كلمات الشكر مهما كان جمالها وسبكها لا تكفي!

رمضان كله خير على خير، وكل من بذل فيه جهدًا مميزًا يستحق الشكر والتقدير، وتقبل المولى صيامكم وقيامكم ودعاءكم!

shlash2020@
المزيد من المقالات
x