تطوير قطاع الطاقة الشمسية في المملكة

تطوير قطاع الطاقة الشمسية في المملكة

الاحد ١٠ / ٠٦ / ٢٠١٨
وفي شهر مارس 2018م، وقع سمو ولي العهد خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية مذكرة تفاهم مع صندوق رؤية سوفت بنك؛ لإنشاء «خطة الطاقة الشمسية 2030» التي تعد الأكبر في العالم في مجال الطاقة الشمسية، ومن شأنها أن تنتج ما يوازي ثلث الإنتاج العالمي من الطاقة الشمسية.

وتشكل هذه المذكرة إطارا جديدا لتطوير قطاع الطاقة الشمسية في المملكة، وسيتم بموجبها تأسيس شركة جديدة لتوليد الطاقة الشمسية، حيث سيبدأ العمل بمحطتين شمسيتين بقدرة 3 جيجاواط، و4.2 جيجاواط بحلول عام 2019 والعمل أيضا على تصنيع وتطوير الألواح الشمسية في المملكة لتوليد الطاقة الشمسية بقدرة ما بين 150 جيجاواط، و200 جيجاواط بحلول عام 2030.


وشهد سمو ولي العهد في اليوم ذاته مع الأمين العام للأمم المتحدة التوقيع على البرنامج التنفيذي المشترك بين كل من المملكة والأمم المتحدة ويمثلها، مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية للأمم المتحدة لغرض دعم وتمويل خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2018م، وتتضمن الاتفاقية تقديم مبلغ مليار دولار أمريكي من المملكة ودولة الإمارات العربية المتحدة منها 930 مليون دولار لمنظمات الامم المتحدة و70 مليون دولار لتأهيل الموانئ والطرق لزيادة حجم المواد الإغاثية والواردات التجارية.

ورعى سمو ولي العهد خلال الزيارة ذاتها في مدينة سياتل الأمريكية حفل توقيع اتفاقية تأسيس مشروع مشترك يهدف إلى توطين أكثر من 55% من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة، بالإضافة إلى نقل تقنية دمج الأسلحة على تلك الطائرات وتوطين سلسلة الإمداد لقطع الغيار داخل المملكة، وذلك تحقيقا لرؤية المملكة 2030 وإعلان سموه توطين 50% من الإنفاق العسكري بحلول عام 2030.
المزيد من المقالات
x